صور مهينة لعناصر الجيش السوري.. عميد يعاقب مجموعة من العناصر بسبب تأخرهم عن اللحاق بقطعاتهم العسكرية

نشرت صفحات موالية لنظام الأسد صور مُهينة لعناصر الجيش السوري في قطعاتهم العسكرية، وهو الأمر الذي أثار جدلًا واسعًا في أوساط الموالين.

ضباط الجيش يمعنون بإذلال العناصر

وأظهرت الصور عناصر من الجيش السوري وهم مكدسين بطريقة مُهينة داخل أحد السجون كعقوبة جماعية فرضها ضابط الفرقة العسكرية برتبة عميد نتيجة “تخلفهم يومين عن الالتحاق بالخدمة”.

تفاعلات وسخط على مواقع التواصل 

رصد “المورد” منشورات متطابقة للصفحات الموالية، والتي تحدثت عن وجود ما لا يقل عن 20 عنصر من نظام الأسد في سجن “الرحبة 690” بريف دمشق، وتعرض العناصر للإذلال والإهانة بسبب تأخرهم عن اللحاق بقطعاتهم العسكرية.

ضباط الأسد دواعش

وتباين التفاعل على الصور لدى المؤيدين للنظام، بين الغضب من “تكديس العساكر” بطريقة لا تراعي الإجراءات المتخذة ضد انتشار فيروس كورونا، والسخرية من كل شيء في مناطق سيطرة الأسد.

في حين شبه عدداً من الموالين للنظام ضباط الجيش ممن نفذوا العقوبة وزجوا بالعناصر في السجن بـ”الدواعش” مع وصفهم بأن ما يظهر في الصور إهانة متعمدة باتت تتكرر في عدة مواقع تابعة لميليشيات الأسد.

صور مهينة لعناصر الجيش السوري.. عميد يعاقب مجموعة من العناصر بسبب تأخرهم عن اللحاق بقطعاتهم العسكرية
عناصر يتبعون لقوات الأسد وهم داخل سجن ضمن قطعة عسكرية
صور مهينة لعناصر الجيش السوري.. عميد يعاقب مجموعة من العناصر بسبب تأخرهم عن اللحاق بقطعاتهم العسكرية
صور مهينة لعناصر الجيش السوري.. عميد يعاقب مجموعة من العناصر بسبب تأخرهم عن اللحاق بقطعاتهم العسكرية
صور مهينة لعناصر الجيش السوري.. عميد يعاقب مجموعة من العناصر بسبب تأخرهم عن اللحاق بقطعاتهم العسكرية
صور مهينة لعناصر الجيش السوري.. عميد يعاقب مجموعة من العناصر بسبب تأخرهم عن اللحاق بقطعاتهم العسكرية
تكديسهم في السجن بعد عقوبة جماعية

زر الذهاب إلى الأعلى