مضاعفات ابر اسقاط جنين

مضاعفات ابر اسقاط جنين

تتساءل الكثير من النساء عن ابر اسقاط الجنين، حيث يعتبر الإجهاض من أكثر الأشياء غير المرغوب فيها لأنه يتعلق بإنهاء الحمل قبل اكتماله، وهو نهاية نمو الجنين في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وقد يتعرض الجنين للإجهاض من خلال اشراف طبي أو إجهاض تلقائي، وسنعرض لكم في هذا المقال معلومات عن ابر اسقاط الجنين ومضاعفاتها، وذلك على موقع المورد .

الإجهاض بإستخدام الأدوية

من أجل إنهاء الحمل والتخلص من الجنين، يمكن استخدام ابر اسقاط جنين أو بعض الأدوية لاجهاض الجنين غير المرغوب فيه من قبل المرأة الحامل، من خلال استخدام عملية الإجهاض السريع التي تتم في الأسابيع السبعة الأولى من الحمل، ثم يبدأ الطبيب المختص في الفحص البدني للمرأة الحامل حتى يتمكن من وصف أدوية الإنهاء المناسبة لإنهاء الحمل، ويتم استخدام مجموعة من الأدوية ، بما في ذلك:

  • يوجد نوع من الدواء يعمل على معارضة الجسم في الإستفادة من هرمون الحمل الرئيسي وهو البروجسترون ، والذي يعرف باسم ميفيبريستون ، ويساهم هذا في تجهيز الرحم حتى يستقبل المضغة والقيام بانغراسها ، ثم يبدأ جسم الحامل بعمل تلك المضغة من خلال انقباض عضلي مستمر وذلك في حالة عدم توافر كمية معينة من هرمون البروجسترون لاتمام انغراس المضغة داخل الرحم، كما يذكر أن معدل النجاح في عملية الإجهاض من خلال استعمال هذا الدواء منفردا لا تتخطى 80%.
  • نوع آخر يسمى الميثوتريكسات حيث يقوم هذا الدواء بتثبيط نمو الخلايا التي تنقسم بشكل عام بسرعة في الجسم ، وهذه الخلايا عبارة عن خلايا مشيمة تنمو أثناء الحمل مما يساعد على التخلص من الحمل.
  • يساعد الميزوبروستول على تقلص عضلات الرحم مما يؤدي إلى تقلصات الرحم، ويمكن استخدام هذا الدواء مع النوعين المذكورين سابقًا لإنهاء الحمل، ولكن يمكن استخدام الميزوبروستول بمفرده لإنهاء عملية الإجهاض وقد يتسبب في آثار جانبية مثل الغثيان والقيء والحمى والإسهال وهي أمور نادرة.

من الممكن أن يتم استخدام نوعين من الدواء حتى يتم القيام بعملية حقنة الاجهاض السريع حيث يتم عمل طرق معينة كالتالي:

  • يتم تناول الميفيبريستون والميزوبروستول من قبل المرأة الحامل التي تتناول جرعة 600 مجم من الميفيبريستون وبعد يومين من الميزوبروستول 400 مجم ، وطريقة أخرى قد تكون من خلال تناول المرأة الحامل 200 مجم من الميفيبريستون وبعد يومين تتناول 800 مجم من الميزوبروستول، ويكون معدل نجاح الإجهاض السريع 90٪ والتشنجات والنزيف يستمر لأسبوعين.
  • يمكن للمرأة الحامل التي ترغب في إجهاض الجنين أن تتلقى الميثوتريكسات مع الميزوبروستول ، ويتم ذلك عن طريق حقن جرعة 75-100 مجم ، ثم بعد يومين ، يتم أخذ الميزوبروستول كتحميل مهبلي، حيث أن 60٪ من النساء سيحصلن على الإجهاض في ال 24 ساعة الأولى عند الضرورة.
  •  20 إلى  30% من النساء يحتاجون حوالي ثلاثة إلى ثلاثة أسابيع ونصف للإجهاض ، وإذا كان الميثوتريكسات موجودًا لفترة أطول من الوقت ، فهناك نزيف مستمر أكثر من الأشخاص الذين يتناولون الميفيبريستون.

النصائح التي يجب اتباعها بعد حقنة الاجهاض السريع

  • في بعض الأحيان، تُعطى النساء الحوامل اللاتي أجرين عملية إجهاض مسكنات للألم مثل الأيبوبروفين والأسيتامينوفين ، وأخذ قسطًا كبيرًا من الراحة، وتحضير الماء الدافئ واستخدام منشفة مع هذا الماء الدافئ لوضعه على معدتهن.
  • كما يجب الابتعاد عن أي أعمال عنف لفترة، مع مراعاة تجنب العلاقة الحميمية لمدة تصل إلى ثلاثة أسابيع ، والتوجه إلى الطبيب بعد أربعة عشر يومًا للاستشارة بعد تناول الأدوية المذكورة أعلاه حتى مغادرتك اذا كان الإجهاض ناجحًا تمامًا ، ولكن إذا كانت عملية الإجهاض فاشلة عند استخدام ابر اسقاط جنين أو هذه الأدوية، يتم استخدام طريقة الإجهاض الجراحي.

اقرأ أيضا: إفرازات بيضاء ثقيلة قبل الدورة

ما هو الإجهاض بالجراحة

يتم إجراء هذا النوع من الإجهاض عن طريق إنهاء وجود الجنين جراحيًا وإزالة المشيمة المحيطة به بجراحة تساعد على التخلص تمامًا من الحمل ، وهناك العديد من الخيارات للتحضير لهذه العملية ، بما في ذلك استخدام التخدير الموضعي، من خلال حقن المخدر في الرقبة، حيث يقوم الطبيب بإعطاء المرأة الحامل المسكنات قبل أن يبدأ الطبيب العملية ، أو التخدير العام والمهدئات للمرأة الحامل لمساعدتها على الاسترخاء والشعور بالنعاس.

أنواع الإجهاض بالجراحة او ماهى حقنة الاجهاض السريع

يعتبر الإجهاض بالجراحة من أكثر الأنواع الفعالة في الإجهاض الطبي، وذلك لأنه يحقق معدل كبير من النجاح بنسبة تصل إلى 90%، ومن أهم الأنواع ما يلي:

  • الإجهاض من خلال استخدام الشفط وليس له علاقة بــ حقنة الاجهاض السريع وهو من إحدى الأنواع المعروفة والذي تلجأ إليه حالات لم يصل فيها عمر الجنين إلى 14-16 أسبوع، حيث تستعد الحامل إلى إدخال المنظار الطبي للقيام بفحص الرحم ومن ثم يتم عمل توسعات في عنق الرحم عن طريق إستخدام موسعات يتم عن طريقها إدخال أنبوب متصل بجهاز شفط يصل إلى الرحم، والذي بدوره يساعد على تخليص الرحم من الدم أو بقايا الجنين الذي تكون ليكون جنين، وتتم هذه العملية في فترة قصيرة تكون ما بين 5-10 دقائق.
  • هناك نوع آخر يتم عن طريقه توسيع وتفريغ الرحم ويتم ذلك بعد خمسة عشر أسبوع من الحمل حيث يتم في خلال عشرة أو عشرون دقيقة وذلك من خلال القيام بإدخال أنبوب داخل الرحم يتصل بجهاز الشفط ومن ثم يبدأ الطبيب المختص باستخدام المعدات الطبية بتفريغ الرحم من خلال طريقة ليست عنيفة حتى يتم التفريغ تماماً للرحم وذلك عن طريق أداة من المعدن صغيرة على شكل الحلقة تعرف بإسم المكشط أو المكحت  حتى يتم التخلص من كل بقايا بطانة الرحم.
زر الذهاب إلى الأعلى