بولتون يريد الانتقام من ترامب.. المستشار السابق يسعى لنشر مذكراته وفضح نوايا الرئيس الأمريكي بالحصول على دعم الصين لإعادة انتخابه

يسعى مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بولتون للانتقام من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي أقاله من منصبه بتغريدة على موقع تويتر، عبر نشر مذكراته خلال فترة عمله في البيت الأبي، والتي تحتوي على تفاصيل سرية عن إدارة الرئيس الأمريكي.

ترامب يريد المساعدة من الصين لإعادة انتخابه

ووفقًا لمستشار الأمن القومي السابق جون بولتون، فإن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حاول الحصول على مساعدة الرئيس الصيني، شي جين بينغ، لتأمين إعادة انتخابه.

ويذكر بولتون هذه المعلومات في كتابه الذي سيصدر في الثالث والعشرين من الشهر الجاري، تحت عنوان “الغرفة التي شهدت الواقعة”.

دعوى قضائية لمنع نشر الكتاب

وقد رفعت وزارة العدل الأمريكية دعوى قضائية بهدف منع جون بولتون، من نشر كتابه الجديد بشأن فترة عمله في البيت الأبيض.

وحسب الشكوى المرفوعة ضد بولتون فإن الكتاب يتضمن “معلومات سرية”.

وتأتي الخطوة بعد يوم واحد من قول الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن بولتون قد يواجه “مشاكل جنائية” على خلفية نشر الكتاب.

وكان ترامب قد قال للصحفيين “سأعتبر كل محادثة معي كرئيس سرية للغاية. ولهذا، فإن معنى أن يؤلف كتابًا وينشره، أنه انتهك القانون، وأظن أنه سيواجه مشاكل جنائية”.

المساعدة الروسية

وكان ترامب قد واجه تحقيقات مكثفة حول مساعدة روسية له للوصول للبيت الأبيض أول مرة ضد منافسته هيلاري كلينتون.

ويقول مسؤولون استخباراتيون أمريكيون إن روسيا تدخلت في الانتخابات الرئاسية عام 2016 لدعم حملة ترامب وإحداث حالة من الفوضى في العملية الانتخابية الأمريكية.

ولكن المحكمة الأمريكية برأت ترامب من التهم الموجهة إليه، فيما أكد موالين للرئيس الأمريكي أن ترامب اتخذ موقفًا حازمًا إزاء روسيا، وبناء على ذلك توطدت العلاقات مع أوروبا.

إقالة بولتون

وكان ترامب قد أقال بولتون أيلول الماضي، وهو ثالث مستشار للأمن القومي يُقال من منصبه في الفترة الرئاسية الأولى للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وكان جون بولتون من أبرز الصقور في إدارة الرئيس الأمريكي وأكثرهم تشددا في التعاطي مع عدد من الملفات، من أبرزها الملف الإيراني.

زر الذهاب إلى الأعلى