fbpx

بسبب “شتيمة” عبر “واتساب”.. محكمة إماراتية تغرم شاباً 20 ألف درهم

قضت محكمة إماراتية بتغريم شاب شتم آخر على “واتساب” بمبلغ 20 ألف درهم، تعويضاً له عن الأضرار النفسية، وفق ما ذكره موقع “الإمارات اليوم”.

وقال المصدر إن محكمة استئناف العين أيدت حكماً لمحكمة أول درجة، بتغريم الشاب بالمبلغ المذكور.من ألفي درهم إلى 20 ألفاًو كان المدعي قد طالب بتعويض بـ 200 ألف درهم عن ما تسبب به المدعى عليه مادياً وأدبياً، لقيامه بسبه “بما يخدش شرفه واعتباره”، وأدين المدعى عليه عن تلك الواقعة بموجب الحكم الجزائي بتغريمه بألفي درهم.

وقدم دفاع المدعى عليه مذكرة طلب فيها إحالة الدعوى للتحقيق لإثبات قيام المدعى عليه ببيع مركبة مسجله باسم شقيقه للمدعي.

وتحدث المدعى عليه عن مماطلة المدعي في سداد بقية قيمة المركبة، الأمر الذي تسبب في الخلاف الذي وقع بينهما وإثارة المدعى عليه.

وطلب في ختام مذكرته رفض الدعوى، فيما قدم محامي الشاب مذكرة صمم فيها على الطلبات الواردة بصحيفة الدعوى.

وقدم وكيل المدعي إلى المحكمة خلال نظر الدعوى، قرصاً مدمجاً بالتسجيلات الصوتية بمحتوى الشتائم.

استئناف من المدعيوبعد ذلك قررت محكمة أول درجة بإلزام المدعى عليه بأن يؤدي للشاب 20 ألف درهم، مع إلزامه بما يناسب هذا المبلغ من الرسوم والمصروفات.

الطعن بالقرار المذكور لم يكن من المدعى عليه بل من المدعي، الذي طلب زيادة مبلغ التعويض إلى 60 ألف درهم، مشيراً إلى أن التعويض المقضي به غير متناسب مع حجم الأضرار النفسية التي لحقت به نظراً لما تعرض له من تحقير كرامته والحط منها وتوبيخه والمس بشرفه.

لكن المحكمة اعتبرت أن الحكم الأولي راعى عند تقدير التعويض ما لحق بالمستأنف من ضرر، وأن التعويض يتناسب مع حجم الضرر.

زر الذهاب إلى الأعلى