fbpx

البلوك رقم 9 هل يطلق حرب جديدة في المنطقة على الغاز بين لبنان وإسرائيل؟

أعلنت حكومة الاحتلال الإسرائيلي عن تصديقها مشروعا للتنقيب عن الغاز في المنطقة البحرية المتنازع عليها مع لبنان، والمسماة بـ “الون دي” والتي تقع بمحاذاة البلوك رقم 9.

أين يقع البلوك رقم 9؟

أعلنت شركة نوبل الأمريكية للطاقة عن اكتشافها احتياطي كبير من النفط والغاز في منطقة حوض المتوسط، وعلى هذا الأساس قسمت المساحة المتنازع عليها مع إسرائيل إلى عشر بلوكات يعتبر البلوك رقم 9 أهمها، إذ تصل مساحته إلى 860 كيلومتر مربع، ولكنه يحتوي على كمية كبيرة من الغاز والنفط، وتقدر المساحة الإقليمية للبنان في مياه حوض المتوسط بـ 22 ألف كيلومتر مربع.

البلوك رقم 9 هل يطلق حرب جديدة في المنطقة على الغاز بين لبنان وإسرائيل؟
تقسيم المياه الاقليمية اللبنانية الى 10 بلوكات

النزاع على البلوك 9

قامت إسرائيل بتوقيع اتفاقية لترسيم الحدود البحرية مع قبرص في 2011 وضمن الترسيم الجديد تم قضم البلوك رقم 9 من مياه لبنان الإقليمية، الأمر الذي دفع لبنان إلى رفض هذا التقسيم، مشددًا على أحقيته في البلوك رقم 9، والذي يعتبره ضمن مياهه الإقليمية.

في حين قامت الولايات المتحدة الامريكية بعرض مقترح على الطرفين في 2012 يقوم لبنان بموجبه بإعطاء ثلث مساحة البلوك رقم 9 إلى إسرائيل ويحتفظ بالثلثين الآخرين، لكن بيروت رفضت المقترح.

ثم أعلنت واشنطن عن مقترح جديد في عام 2018، في محاولة منها لحل الخلاف، ودعت فيه إلى تقسيم المياه الإقليمية بموجب مقترح عام 2012، ولكن حكومة نبيه بري أصرت أن يكون التقسيم كما نصت عليه الاتفاقية الموقعة في عام 1996 بين لبنان وإسرائيل والأمم المتحدة.

التوتر يعود مجددًا

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون إن مصادقة الحكومة الإسرائيلية على التنقيب عن الغاز في المنطقة المتنازع عليها مع لبنان، هي مسألة في غاية الخطورة وستزيد الأوضاع تعقيدًا، وشدد أن لبنان لن يسمح بالتنازل عن مياهه الإقليمية وحقه بالتنقيب عن النفط والغاز خصوصًا البلوك رقم 9 الذي من المتوقع أن يبدأ التنقيب فيه خلال شهر.

واعتبر مراقبون أن قرار تل أبيب الأخير قد يدفع المنطقة إلى حرب جديدة على النفط والغاز وخصوصًا في الظروف الاقتصادية التي تعيشها لبنان وحالة الكساد والدين العام المترتب على بيروت والذي يقدر بـ 77 مليار دولار.

عمر الخالدي

صحفي وانتمائي عربي، اخبار الربيع العربي هي جل اهتمامي، أؤمن أن الصحافة هي السلطة الاولى وهي الرقيب الذي يصحح الخطأ، لي العديد من المنشورات المطبوعة، اعمل في موقع المورد منذ عام 2020، أؤمن أن الكتابة يجب أن تكون نابعة من شخص لديه التجربة وهذا ما اعمل به وما يميز كتابتي في موقع المورد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى