نجا من البحر المتوسط وغرق في مسبح.. شاب سوري يثير الضجة في ألمانيا

أثار الشاب السوري، خالد 13 عاماً، ضجة واسعة، بعد حادثة غرقه في أحد مسابح ألمانيا، رغم نجاته من مياه المتوسط المرعبة.

وفي تقرير لصحيفة بيلد الألمانية، نقلته جريدة زمان الوصل، قفز خالد فوق لوح سباحة، يبلغ طوله 3 أمتار في مسبح “هوكرمولباد”.

وقضى الشاب في “أمبرغ”، وكان ولا يزال سبب موته غير واضح، حسب المصادر، خاصة وأنه سباح مميز ولا أحد يشرح بالضبط كيف مات الشاب اليافع.

اقرأ أيضاً: لبنان .. حريق في مخيم للاجئين السوريين في البقاع (فيديو)

وقول والده محمد “50 عاماً: ” لا أستطيع أن أفهم سبب غرقه، لكن هناك شيء واحد مؤكد: خالد وأصدقاؤه دخلوا المسبح سوية”.

ووفق شهادة (أمجد الهنداوي -13 عاماً): “فجأة اجتمع الجميع حول بركة الغطس، قام مستحم أكبر سناً بسحب خالد من الماء”.

و تمت محاولات إنعاش خالد عقب سحبه من الماء، ولكنه توفي عقب نقله إلى المشفى بوقت قليل.

وجاء المسعفون بعد وقت قصيره وأخذوه بعيدًا. وعلمت الأسرة بالحادث المروع من خلال زميل في صف “خالد”.

ويضيف والد خالد: “اتصلت بابني عدة مرات، لكنني لم أتلقَّ إجابة منه، وفي وقت ما رد صبي آخر على هاتفه المحمول وأخبرني بما حدث”.

وسارعت العائلة على الفور إلى المشفى في (Amberg)، بعدما تم إحضار الطفل إليه ولكنه كان قد فارق الحياة على الفور وتم تشريح جثته.

و تعاني الأسرة من قلق آخر، , يخشى والدا “خالد” من عدم قدرتهما على دفن طفلهما بشكل صحيح.

ويقول والده: “ليس لدينا نقود على الإطلاق ولا فكرة متى يمكننا دفن ابننا، ونعلم فقط من “مكتب الرعاية الاجتماعية” أن تكلفة الجنازة 1500 يورو”.

ويعلق الاب على ذلك قائلاً: “لم يهرب عبر البحر المتوسط ​​على متن قارب قبل عامين ليموت في بركة سباحة هنا”.

زر الذهاب إلى الأعلى