قسد تغلق الطرق أمام القمح المتجه للنظام

توقف تجار القمح في محافظة الحسكة عن شراء المادة من المزارعين بعد أن رفض غالبيتهم بيعه بسبب انخفاض سعر القمح في مناطق سيطرة “قسد“، وإعلان الأخيرة عن منعها لبيع المادة خارج حدود الإدارة الذاتية.

حيث قامت الحواجز العسكرية التابعة لـ “قسد” بإغلاق الطرق أمام مزارعي القمح لمنعهم من توريده للنظام في محافظة الحسكة.

وجاء هذا القرار بعد إعلان الإدارة الذاتية عن تسعير كيلو الغرام الواحد من القمح بسعر” 315 ليرة سورية” وإعلان حكومة الأسد عن تسعيره ب “400 ليرة سورية” مما دفع عدد كبير من المزارعين للامتناع عن بيع القمح للإدارة الذاتية.

زر الذهاب إلى الأعلى