خبراء أمميين يطلقون تحقيقاً بشأن دعم الروس قوات حفتر بطائرات من حميميم السورية

أطلق خبراء في الأمم المتحدة تحقيقاً بشأن إرسال روسيا لعدد من طائراتها الحربية المتواجدة في قاعدة “حميميم” العسكرية في سوريا، إلى ليبيا دعماً لقوات “خليفة حفتر”.

وذكرت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية نقلاً عن دبلوماسيين غربيين أن الخبراء الأمميين أطلقوا تحقيقاً بشأن إرسال 8 طائرات روسية الصنع من سوريا إلى ليبيا بحسب ما ترجم المورد.

ووضعت الصحيفة احتمال نشوب صراع بين روسيا وتركيا، على إثر هذه الخطوة التي أقدمت عليها موسكو، مضيفةً في الوقت ذاته أن قوات “حفتر” لا تملك القدرة الكافية على استخدام هذه الطائرات.

وكان “فتحي باشاغا” وزير الداخلية الليبي قد أكد أن الروس نقلوا 8 طائرات على الأقل من قاعدة “حميميم” العسكرية إلى ليبيا لدعم “حفتر”، مضيفاً أن تلك المقاتلات تعود للعهد السوفيتي.

وأفاد بأن 6 من الطائرات المنقولة إلى “خليفة حفتر” شرقي ليبيا من طراز “Mig-29” و2 من طراز “Su-24”.

وتأتي الخطوة الروسية بالوقت الذي تتعرض فيه قوات “خليفة حفتر” لخسائر كبيرة على أيدي قوات حكومة الوفاق المدعومة من قبل تركيا، وخسارتها لمواقع إستراتيجية غرب البلاد، أبرزها قاعدة “الوطية” الجوية.

زر الذهاب إلى الأعلى