العقوبات الاقتصادية مستمرة على نظام الأسد.. السفارة الأمريكية تكرر تحذيرها لدمشق

قالت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في دمشق اليوم الأربعاء، إن العقوبات مستمرة وأن نظام الأسد سيواجه المزيد من العقوبات في حال استمرت سياساته تجاه شعبه.

رد على رفض النظام العرض الأمريكي

بعد رفض النظام السوري للمبادرة التي طرحها المبعوث الأمريكي إلى سوريا جيمس جيفري، جاء هذا البيان من السفارة الأمريكية في دمشق ليؤكد أن العقوبات  الإقتصادية مستمرة على النظام السوري.

واشنطن تتمسك بتطبيق القرارات الدولية

وقالت السفارة في البيان الذي نشرته على صفحتها الرسمية على فيسبوك: “قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 هو استراتيجية الخروج الوحيدة المتاحة للنظام السوري، وينبغي أن يتخذ النظام خطوات لا رجعة فيها لتنفيذ حل سياسي للصراع السوري يحترم حقوق الشعب السوري ورغبته أو سيواجه المزيد من العقوبات الهادفة والعزلة”.

العملية السياسية أولًا

في حين أشارت السفارة إلى كلام جيمس جيفري بعد عدة تصريحات أدلى بها في الأيام الأخير، وأكد أن العقوبات الإقتصادية مستمرة، ووجه جيفري اللوم للنظام السوري على الانهيار الإقتصادي الذي تشهده البلاد، في حين أكد البيان أن الولايات المتحدة الأمريكية ستواصل فرض العقوبات وزيادة الضغط الاقتصادي على نظام الأسد إلى حين إحراز تقدم في العملية السياسية ووقف إطلاق النار، وفقًا لقرار مجلس الأمن رقم 2254.

زر الذهاب إلى الأعلى