افتتاح أول مطعم إسرائيلي في أبو ظبي.. الجالية اليهودية تشيد بدور الإمارات في تقديم الدعم لها لشرح معتقداتها

تمكنت الجالية اليهودية في الإمارات من افتتاح أول مطعم إسرائيلي في أبو ظبي ومنطقة الخليج كلها، في الوقت الذي تزداد فيه الدعوات من بعض الدول العربية للتطبيع مع إسرائيل؟

تزايد الطلب على الطعام اليهودي في الإمارات

وأوضح حساب “إسرائيل بالخليج” أن عضوة الجالية اليهودية في الإمارات وتدعى “إيلي كرييل” أطلقت أول خدمة طعام “يهودي كوشير” في منطقة الخليج.

وأضاف الحساب أن افتتاح أول مطعم إسرائيلي في أبو ظبي بعد الطلب المتزايد على الطعام اليهودي في البلاد، وخاصة للزوار اليهود الذين يصلون إلى الإمارات للمشاركة في مؤتمرات تتناول التسامح بين الأديان.

المطعم يصنع تاريخ الخليج الغذائي

واستعان الحساب الإسرائيلي التابع للخارجية الإسرائيلية برابط من موقع “العربية” الإنجليزي، تحدث عن افتتاح أول مطعم إسرائيلي في أبو ظبي، وحمل عنوان “إطلاق أول خدمة كوشير يهودي في الإمارات العربية يصنع تاريخ الخليج الغذائي”.

ونقل الموقع في تقريره عن كرييل قولها إن الاعتراف والدعم الذي حظيت به الجالية اليهودية في الإمارات “مذهل ومقدر للغاية، وأثبتت الإمارات لنا جميعا أن تقاليدنا العظيمة المفهومة بشكل صحيح هي قوة من أجل الخير”.

جدل في مواقع التواصل الاجتماعي حول افتتاح المطعم

اثار افتتاح أول مطعم إسرائيلي في أبو ظبي جدلًا واسعًا في أوساط العالم العربي، وعلق أحدهم قائلًا: “حدث في أبوظبي افتتاح مطعم اسرائيلي لتوفير الوجبات الحلال اليهود والمغردون الإماراتيون يحتفلون بالخطوة بكيل الشتائم للفلسطينيين ووصفهم بشتى الأوصاف وإن إمارة السوء والغدر لم تستفد من مساندة الفلسطينية إلا تأخر علاقاتها إسرائيل”.

كما علق حساب العميد عمر الأصفر قائلًا: “ما كان مستور أصبح غير مستور فتح مطعم إسرائيلي بالإمارات وطيران العال الإسرائيلي يطير فوق السودان في خط السفر إلى الأرجنتين وغدًا سيتم الطلب من الجامعة العربية قبول الكيان عضو في الجامعة.. هزلت الله المستعان”.

تبادل الزيارات للمسؤولين

افتتاح أول مطعم إسرائيلي في الإمارات سبقها تبادل للزيارات بين مسؤولي البلدين، وخلال عام 2019، نُشرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي لوزيرة الثقافة الإسرائيلية “ميري ريغيف”، وهي تتجول برفقة مسؤولين إماراتيين في مسجد الشيخ زايد في أبوظبي، قبل أن يزوره أيضا وزير الخارجية الإسرائيلي “يسرائيل كاتس”.

تطبيع الإمارات مع إسرائيل

وقبل أيام، أشادت الجالية اليهودية في الإمارات، بحكام البلاد والحكومة والقوات المسلحة.

وفي 2018، اعترفت الإمارات رسميا، بمجتمعها اليهودي الصغير، كجزء من سكان دبي.

وعلى الرغم من أن إسرائيل والإمارات لا تربطهما علاقات دبلوماسية رسمية، فإن الدولتين تربطهما علاقات اقتصادية ويسمح للإسرائيليين بدخول البلاد إذا ما كانوا يحملون جواز سفر أجنبيًا غير إسرائيلي أو باستخدام تأشيرة خاصة.

والعام الماضي، دعا وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية “أنور قرقاش” إلى تسريع وتيرة التطبيع بين الدول العربية وإسرائيل.

وشهدت نهاية عام 2019 محاولات إسرائيلية لتوقيع معاهدة “عدم اعتداء” مع أربع دول عربية، هي المغرب والإمارات وسلطنة عمان والبحرين.

زر الذهاب إلى الأعلى