fbpx

لون دم انغراس البويضة بالصور

لون دم انغراس البويضة بالصور

تتساءل الكثير من النساء عن دم الحمل أو ما يُعرف بـ لون دم انغراس البويضة بالصور،حيث أنه قد يحدث ذلك مع الكثير من النساء ويُصعب عليها أن تفرق بين دم انغراس البويضة داخل الرحم ودم الحمل، وبين دم الدورة الشهرية العادية للمرأة، ولكن من الممكن معرفة ذلك من خلال إجراء التحاليل الطبية التي تؤكد وجود الحمل من عدمه، وسنعرض لكم في هذا المقال معلومات عن لون دم انغراس البويضة بالصور، وذلك على موقع المورد.

رائحة دم انغراس البويضة

  • يمكن لكل امرأة تحديد الفرق في الرائحة بين دم الحمل ودم الزرع ودم الحيض.
  • حيث أن الدم لا ينتج عنه رائحة بعد الزرع بعكس دم الحيض الذي له رائحة كريهة تسبب إزعاجاً كبيراً لبعض النساء.

شكل دم انغراس البويضة

يمكن التعرف على دم انغراس البويضة، الذي يسمى دم الحيض ، من خلال بعض العلامات التالية:

  • يتدفق الدم على شكل بضع قطرات نتيجة انغراس البويضة في الرحم في جدار الحمل نفسه.
  • دم الحمل لا يتعدى ثلاثة أيام فقط ولا يتجاوز ذلك بأي حال من الأحوال.
  • قد يتزامن دم انغراس البويضة مع الدورة الشهرية للمرأة كل شهر حيث لا يظهر إلا بعد حوالي 14 يومًا من الحمل.
  • يمكن أن يسبب نزول الحمل أيضًا الألم والتشنجات التي تحدث عند بعض النساء وليس معظمهن.
  • بالإضافة إلى أن لون الدم بعد انغراس البويضة هو أحمر وردي أو بني فاتح ، وهو يختلف عن لون دم الحيض الذي يميل إلى الأحمر الداكن أو البني الغامق.

كيفية التعامل مع استمرار نزول دم انغراس البويضة

  • في حال استمرار دم انغراس البويضة، أو ما يسمى بدم الحمل، لمدة تزيد عن يومين أو ثلاثة أيام كحد أقصى، والتي يجب أن تكون فقط نقاط صغيرة تظهر أو مجرد إفرازات قليلة.
  • ولكن إذا زادت كمية ومدة تدفق الدم، فيجب على المرأة هنا استشارة الطبيب لاتباع أفضل الطرق للحفاظ على الحمل.
  • لأن الدورة الشهرية يمكن أن تستمر من ثلاثة إلى سبعة أيام عند بعض النساء ، وقد تعاني بعض النساء من استمرار الدورة الشهرية لفترة زمنية أقصر، حيث يرجع هذا في النهاية إلى جسد المرأة أو مشكلات صحية تعاني منها ، مثل فقر الدم ، وهو سبب واضح لطول الدورة الشهرية.
  • بالنسبة لكمية الدم، بالنسبة للحمل، يجب ألا يتجاوز حجم الدم 3 مل وهذه بضع قطرات يومية بسيطة تستمر لمدة يوم أو يومين أو ثلاثة أيام كحد أقصى.
  • كما يمكن أن تظهر على شكل بقع قليلة وخفيفة، أما دم الحيض فهو غليظ من اليوم الأول ويختلف أيضًا من امرأة إلى أخرى.

أسباب نزول دم الحمل

  • يمكن أن يتزامن ذلك مع حدوث إخصاب البويضة والحمل، وسقوط بضع قطرات من الدم، والتي قد تتساءل الكثير من النساء عن السبب، حيث أوضح الأطباء أن النزيف يحدث نتيجة لالتصاق الحيوانات المنوية بالبويضة أثناء عملية الإباضة ، مما يؤدي إلى انقسام البيضة مما يؤدي إلى نزول بضع قطرات من الدم.
  • حيث تنقسم البويضة إلى عدة مراحل وتكون في البداية جنينًا ، ثم تنقسم البويضة في قناة فالوب ، ثم تدخل الرحم حتى تبدأ عملية الزرع ، ويصحبها نزيف الدم معها ، وهذا الدم ليس كثيرًا ، حيث تكون هذه القطرات صغيرة وتكون على مراحل لا تزيد عن ثلاثة أيام متتالية.
  • إذا حدث أي نزيف في منتصف الحمل أو في الثلث الأول أو الثاني أو الأخير من الحمل ، فهذا تحذير خطير من وجود مشكلة وهنا تحتاج المرأة إلى مراجعة طبيب النساء والتوليد لتحديد أسباب النزيف.
  • قد يكون هذا بسبب فتح كيس الحمل أو إجهاض الحمل لا قدر الله ، الأمر الذي يتطلب عناية طبية فورية لمنع حدوث إجهاض للحمل.

أعراض حدوث الحمل

يمكن أن تختلف أعراض الحمل من شخص لآخر وقد يتشابه بعضها في أعراض الدورة الشهرية، وأكثر هذه الأعراض شيوعًا هي مايلي:

  • الشعور المستمر بالغثيان والميل إلى التقيؤ عند استنشاق أي روائح طعام خاصة في الشهر الأول من الحمل.
  • تضخم الغدد الثديية مما يؤدي إلى تضخم الثديين من الخارج.
  • تقلصات خفيفة تحدث في أسفل البطن ومشابهة لآلام الدورة الشهرية.
  • كثرة التبول أمر شائع.
  • الشعور بالحاجة الشديدة للنوم والنوم الطويل أثناء النهار.
  • الخمول والكسل الشديد الذي يصيب بعض النساء المصابات بإمساك شديد بسبب الحمل.

اقرأ أيضا: علامات الحمل الغزلاني لون دم الحمل وكميته بالصور

الفرق بين أعراض الحمل وأعراض الدورة الشهرية

في حين أن هناك بعض الأعراض التي تتشابه بين أعراض انغراس البويضة وأعراض الدورة الشهرية ، إلا أن هناك اختلافات كبيرة ومميزة بينهما وهي كما يلي:

آلام المبيض والحمل :

  • يكون ألم المبيض خفيفاً جداً وغير مبالغ فيه، يمكنك تحمله والقيام بالأنشطة اليومية العادية دون الالتفات إليه.
  • هذا يختلف عن آلام المبيض أثناء الدورة الشهرية والتي لا يمكن تحملها في بعض الأوقات، وتلجأ بعض النساء إلى تناولها الأدوية المسكنة للألم والمشروبات الدافئة لتهدئته.

دم الحمل وما يتعلق به:

  • من المعروف أن دم الحمل خفيف جدًا عن دم الحيض، لأن دم الحمل عبارة عن قطرات بسيطة لا يجوز للمرأة الحامل من خلالها ارتداء حفاضات إطلاقا، بالإضافة إلى أن دم الحمل ليس له رائحة وهو وردي أو أحمر فاتح لأنه يأتي من انغراس البويضة في الرحم.
  • أما بالنسبة لدورة الطمث فيميل لونه أيضًا إلى الأحمر الداكن أو البني الغامق وهو ما يعرف بالدم العادي للدورة، كما أن دم الحيض يكون ذو رائحة كريهة معروفة.
  • إذا كان النزيف مصحوبًا بأعراض مستمرة من القيء والغثيان ، فيجب تأكيد احتمالية الحمل هنا، وإذا كان الدم مصحوبًا بألم في أسفل الظهر والجوانب، على غرار آلام الدورة الشهرية، أما إذا سبق نزول الدم قبل ميعاد الدورة بيومين أو ثلاثة ، فإن ذلك يدل على أنه دم حمل.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى