وصول عناصر شرطة سوريين إلى نقطة المراقبة التركية في مورك

أكدت مصادر للمورد بوصول  أكثر من 120 إلى 150 عنصرا من الشرطة المدنية السوريين إلى النقطة التركية في مورك بريف حماة بعد إجراء تدريبات لهم في تركيا. 

وأضافت المصادر أن التدريبات تمت خلال شهر رمضان الفائت حيث استمرت لأكثر من 15 يوما في أورفا التركية، ليتم فرزهم إلى نقطة المراقبة التركية في مورك. 

كما أشارت إلى أن هناك دفعات أخرى قيد التجهيز في معسكرات تركيا، ليتم فرزهم في وقت لاحق إلى ريف إدلب وريف حماة وريف حلب الغربي.

ونوهت أن راتب العنصر قد وصل إلى أكثر من 1200 ليرة تركية، بالإضافة إلى تبديلات من بين العناصر الموجودة في النقاط التركية. 

حيث نوهت أحد المصادر أن تكون مهام هذه الشرطة هي للعمل في المخافر التركية التي سيتم إنشاؤها على الطرقات الدولية M4 , M5 في ريف إدلب وريف حماة، بالإضافة إلى تثبيت وقف إطلاق النار في محافظة إدلب وريف حماة وريف حلب الغربي.

ويذكر أن قوات النظام سيطرت بدعم روسي على مدينة خان شيخون جنوبي إدلب في 22 آب 2019، لتكون بذلك قد سيطرت على كامل ريف حماة الشمالي، في حين يذكر أن النقطة العسكرية التركية قرب مورك ما تزال محاصرة بعد أن سيطرت قوات الأسد على المدينة، وتصل الإمدادات إلى النقطة المذكورة عبر خط إمداد عسكري.

وسبق أن أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووزير الدفاع خلوصي أكار، على بقاء نقاط المراقبة التركية في مواقعها على الرغم من محاصرة 15 نقطة منها من قبل قوات النظام.

زر الذهاب إلى الأعلى