وزير الصحة الكويتي: كورونا مستمرة معنا إلى يوم القيامة

استبعد وزير الصحة الكويتي، باسل الصباح، انتهاء وباء كورونا، معرباً عن قناته بأنه “سيبقى إلى يوم القيامة”.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها، الثلاثاء، خلال جلسة مجلس الأمة الكويتي.

ونقلت صحيفة “القبس” الكويتية عن الوزير قوله إن “جائحة كورونا لن تنتهي وستبقى معنا إلى يوم القيامة”، مشدداً على أن “التحصين هو السبيل الوحيد للحماية منها”.

واستنكر الصباح انتقاد أعضاء البرلمان القرارات المُتخذة في إطار مكافحة الوباء، وأضاف: “اذكروا لي قراراً واحداً غير سليم اتخذته، كل القرارات التي اُتخذت صحيحة، بدليل مؤشرات انتشار كورونا”.

وفيما يتعلق بتبعات قرارات الإغلاق، علّق الوزير الكويتي قائلاً: “الأنشطة التجارية لسنا نحن سبب إغلاقها، وإنما هي توصية من منظمة الصحة العالمية، المصابون بالعدوى أعمار أكثرهم بين 18 و40 عاماً، وقرار تخفيض فترات الأنشطة يهدف إلى تقليل الاحتكاك بين الأشخاص”.

ونفى صحة الشائعات المتداولة حول تسبب “جنسيات معينة” في نقل عدوى فيروس كورونا، مؤكداً أن 60 بالمائة من المصابين كويتيون.

كما أشار الوزير إلى أن حكومة بلاده قد تلجأ إلى الإغلاق والحظر الكلي للحد من انتشار السلالات الجديدة من الفيروس.

زر الذهاب إلى الأعلى