نظام الأسد يضع أكثر من 100 شخص في قائمة المطلوبين في بلدة كناكر

كشف موقع “صوت العاصمة” بأنه تم إصدار قائمة بأسماء أكثر من 100 مطلوب من أبناء بلدة كناكر في ريف دمشق الغربي، المتهمين بالتسبب في التوتر الأمني الأخير في البلدة.

وتحدث الموقع أن القائمة تضم أسماء شبان متهمين بتنفيذ عمليات تفجير للمنازل التابعة لعناصر الميليشيا المحلية التابعة للفرقة الرابعة في كناكر المتهمين باغتيال الشاب “نعيم الزامل” قبل أيام.

وأشار الموقع أن القائمة صدرت عن فرع المخابرات الجوية وعُممت على كافة الحواجز العسكرية المتمركزة في محيط المنطقة.

ويذكر أن القوائم شملت شبان من عائلة “الزامل” المتهمين بتفجير منازل اثنين من المتهمين باغتيال الشاب “نعيم” إضافة لعدد من عناصر فصائل المعارضة سابقاً.

وقد نفّذ اثنان من عناصر الميليشيا المحلية التابعة للفرقة الرابعة في كناكر في السادس من شباط الجاري عملية اغتيال استهدفوا فيها الشاب “نعيم الزامل” وشاب آخر كان برفقته بالقرب من مسجد “العمري” وسط البلدة خلال خروجهما من أحد النوادي الرياضية في المنطقة مما أدى إلى مقتل الزامل على الفور، وإصابة الآخر برصاصة واحدة في قدمه.

والجدير بالذكر أن بلدة كناكر جرت فيها عملية تسوية جماعية في الثامن عشر من تشرين الأول 2020 بعد الكثير من الاجتماعات التي عُقدت بين مخابرات نظام الأسد وممثلين عن الأهالي لإنهاء التوتر الأمني فيها بعد حصار كامل فُرض على البلدة لمدة 18 يوماً.

زر الذهاب إلى الأعلى