fbpx

معلمة تركية في أحد المدارس الخاصة تثير الجدل بلباسها

تداولت وسائل إعلام تركية ما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي فيديو نشر بموافقة معلمة الاقتصاد وهي ترتدي تنورة قصيرة في أحد المؤسسات التعليمية الخاصة.

وقد أثار هذا الفيديو الكثير من الجدل بين مؤيد ومعارض لهذا اللباس ضمن مؤسسة تعليمية.

تركت المعلمة بصماتها على وسائل التواصل الاجتماعي بلباسها أكثر مما تركت بصمتها بدروسها وسرعان ما أصبحت من أكثر المدرسات التي يتم الحديث عنها.

انقسام وسائل التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض

بينما انتشر الفيديو بسرعة على وسائل التواصل الاجتماعي ، انتقد العديد من المستخدمين المعلمة بسبب أسلوبها في ارتداء الملابس. كما قدّم بعض المستخدمين الدعم فيما قامت به المعلمة.

أنظر أيضاً: نقل معلمة من مدرستها في إسطنبول التركية بعد نشر فيديو عيد ميلاد طالب سوري

من ناحية أخرى ، قيل إن المعلمة قامت بهذه الحركة على وسائل التواصل الاجتماعي لزيادة عدد المتابعين.

حيث ذكر بعض المتابعين أن هذا اللباس عادي جداً بينما رد متابعين آخرين بضرورة احترام الحرم الدراسي.

زر الذهاب إلى الأعلى