fbpx

مسؤول قطري يتحدث عن “تقارب مواقف” الدوحة وموسكو تجاه القضية السورية

تحدث مسؤول قطري بارز عن تقارب وجهات نظر بلاده مع روسيا بشأن الأوضاع في سوريا، حسبما نقل موقع “روسيا اليوم” عن صحيفة “كوميرسانت”.

وأعلن السفير القطري الجديد لدى روسيا، أحمد بن ناصر بن جاسم آل ثاني، وجود هذا التقارب خلال حديث صحفي عن خلافات الدوحة وموسكو بشأن سوريا.

وقال “آل ثاني” إن هناك “تفاهماً روسياً قطرياً وتقريباً للمواقف حول سوريا وحول مصير الأسد وعودة سوريا إلى الجامعة العربية”.

اقرأ أيضا: روسيا ضللت العالم …”إندبندنت” : السوريين دفعوا ثمناً لا يمكن تخيّله لثورة بلادهم

تقارب وجهات النظر

ويشمل التقارب المذكور وفق المسؤول القطري وجهة نظر البلدين حول أنشطة “الجماعات المسلحة” وتلك التي تصنفها روسيا إرهابية.

وذكر السفير القطري أن بلاده تتعاون مع روسيا من أجل إنهاء معاناة الشعب السوري مضيفاً أن الإرادة العامة للعمل أقوى من أي خلافات.

وأضاف أن موقف قطر واضح وهي لا تدعم أي “جماعات متطرفة” حسب وصفه، معتبراً في الوقت ذاته قرار عودة النظام للجامعة العربية يخص الجامعة وحدها.

إعادة الأسد للجامعة العربية

وتسعى روسيا إلى إعادة نظام الأسد إلى جامعة الدول العربية، وإعادة تطبيع علاقته عربياً وهو ما تحدث عنه وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف”.

اقرأ أيضا: “لا للمعابر مع النظام” … مظاهرات ترفض إعلان روسيا حول فتح المعابر بريفي حلب وإدلب (فيديو)

“لافروف” قال إن تلك العودة “ستنعكس إيجابياً على الظروف في الشرق الأوسط”، مضيفاً أن هذا “سيلعب دوراً في استقرار الأوضاع في المنطقة برمتها”.

وشبه الوزير الروسي فائدة الأمر من وجهة نظر بلاده بالفائدة التي حققتها استعادة وحدة مجلس تعاون دول الخليج العربية، والدور الإيجابي الذي تسببت به تلك العملية.

زر الذهاب إلى الأعلى