عقوبات أمريكية جديدة على هواوي و الصين تتوعد بالرد

فرضت وزارة التجارة الأمريكية قيوداً جديدة على قدرات شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة هواوي على استخدام التكنولوجيا الأمريكية، مصعدة النزاع مع بكين حول تطوير الصناعة والأمن.

وقال وزير التجارة ويلبور روس، أمس الجمعة، إن واشنطن تريد منع هواوي من التهرب من العقوبات المفروضة في وقت سابق على استخدامها للتكنولوجيا الأمريكية لتصميم وإنتاج أشباه الموصلات في الخارج.

عقوبات أمريكية جديدة على هواوي و الصين تتوعد بالرد

وأضاف روس لقناة «فوكس بيزنس»: «هناك ثغرة فنية دقيقة استطاعت هواوي من خلالها  استخدام التكنولوجيا الأمريكية، ولم نقصد أبداً وجود هذه الثغرة».

وتعد شركة هواوي المحدودة للتكنولوجيا، وهي أول علامة تجارية تكنولوجية عالمية في الصين وصانع الشبكات والهواتف الذكية، بؤرة الصراع الأمريكي – الصيني حول طموحات بكين التكنولوجية.

ويقول المسؤولون الأمريكيون: إن هواوي تشكل خطراً أمنياً، وهو ما تنفيه الشركة.

من جانبها هددت الصين بالرد على العقوبات الأمريكية التي وصفتها بأنها محاولة للحد من النشاط التجاري دولياً لعملاق التكنولوجيا الصيني هواوي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، لو كانغ، إن بكين تعارض جميع البلدان التي تفرض عقوبات من جانب واحد على الشركات الصينية، وإنها سوف ترد.

زر الذهاب إلى الأعلى