عضو في مجلس النواب الأمريكي يريد إنهاء قانون يحمي رجال الشرطة .. وإلهان عمر تؤيد

مع اتساع الاضطرابات في المدن والولايات الأمريكية ، يسعى أحد أعضاء مجلس النواب الأميركي ” الكونغرس ” لاعتماد تشريع هذا الأسبوع يضع نهاية لقاعدة قانونية تحمي أفراد الشرطة من المقاضاة على أفعال غير قانونية وغير دستورية.

وقد حظي  عضو مجلس النواب الأميركي جاستن أماش ، وهو محافظ مستقل يمثل ولاية ميتشيغن، بدعم من النائبة الديمقراطية في مينيابوليس إلهان عمر، اليوم ، لمصلحة مشروع قانونه الذي ينهي الحصانة ويسمح بإقامة دعاوى قضائية مدنية على الشرطة.

وقال أماش لزملائه في رسالة نُشرت على تويتر يوم الأحد ” القتل الوحشي لجورج فلويد هو الأحدث في سلسلة طويلة من حوادث سوء السلوك الفاضح من قبل الشرطة … هذا النمط مستمر لأن الشرطة محمية قانونيا وسياسيا وثقافيا ”  .

وأضاف : ” يجب أن يتغير ذلك حتى يتوقف وقوع هذه الحوادث ” .

وتعتزم النائبة إلهان عمر ذات الأصول الصومالية دعم مشروع القانون بحسب أحد مساعديها  .

وأيضا سلطت ” إلهان عمر” في لقاء لها مع قناة “اي بي سي نيوز” الضوء على الإهمال الإجتماعي والثقافي والإقتصادي للمجتمعات السوداء عبر الولايات المتحدة.

وأضافت النائبة في الكونغرس الأمريكي : يجب أن يكون هناك الكثير من الإصلاحات على الصعيد الوطني ، بعد وفاة “جورج فلويد” على أيدي شرطة مدينة مينيابوليس، وأكدت أن الأمريكيين السود يتعرضون لمعاملة وحشية منذ العصور الوسطى.

وكعادتها هاجمت  النائبة إلهان عمر الرئيس الأمريكي الذ دعا الشرطة إلى مزيد من الصرامة وقالت ” إن ترامب يمجد العنف في تغريداته حول الاحتجاجات وإنه يستحق أعلى درجة من الإدانة “.

وفي وقت سابق قال ترامب إن حكام الولايات ضعفاء في مواجهة أحداث العنف، داعياً إياهم إلى أن يكونوا الطرف الأقوى في الأحداث .

زر الذهاب إلى الأعلى