سيدة برازيلية تدفع حياتها ثمناً لتخليد ذكرى تلقي لقاح “كورونا”

دفعت امرأة برازيلية مسنة حياتها ثمناً لاحتفالها بتلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن سيدة تُدعى “إدنا باتيستا دا كروز / 94 عاماً” توجهت في الـ 15 من شباط/ فبراير الجاري إلى أحد المراكز الطبية في كونسيكاو دا أبارسيد، جنوبي البرازيل، للحصول على الجرعة الأولى من لقاح كورونا.

وأضافت أن السيدة غادرت المركز برفقة اثنين من بناتها، وتوقفت بسيارتها عند أحد حقول أزهار عباد الشمس، بغية التقاط صورة تذكارية تخلد تلك المناسبة.

وأوضحت الصحيفة أن دا كروز أوقفت سيارتها في أعلى شارع شديد الانحدار، ولم تسحب فرامل اليد بشكل مناسب، ما أسفر عن انزلاق السيارة بقوة، لتدهس السيدات الـ 3 بينما كنّ منشغلات في التقاط الصورة.

وأُصيبت الأم وابنتاها بجراح بليغة استدعت نقلهن إلى المستشفى، إلا أن دا كروز فارقت الحياة في الطريق إلى هناك.
وجرى علاج الابنة وشقيقتها في المستشفى إثر تعرضهما لانهيار عصبي عقب معرفتهما بوفاة والدتهما.

المصدر: سبوتنيك

زر الذهاب إلى الأعلى