fbpx

دراسة أمريكية: لقاح “فايزر” أشبه بـ “الموت البطيء” ويسبب اضطراباً عصبياً

كشفت دراسة أمريكية أن لقاح “فايزر – بيونتيك”، المضاد لفيروس كورونا، يسبب مشاكل عصبية قد تؤدي إلى أمراض فتاكة، منها مرض “الزهايمر”.

ونقلت مجلة “Microbiology & Infectious Diseases” الأمريكية عن علماء أمريكيين، أن البروتينات المعدلة وراثياً المستخدمة في لقاح “فايزر” قادرة على تغيير الحمض النووي البشري.

وأوضح الباحثون أنه بمجرد حقن اللقاح في الجسم، لن يبقى جسم الإنسان كما كان سابقاً، حيث تبدأ البروتينات وظيفتها في الجسم بتغيير الحمض النووي.

اقرأ أيضاً: الحكومة السورية المؤقتة تفتتح مركزاً لفحص “كورونا” في اعزاز (صور)

وأفادت المجلة بأن اللقاح “فايزر” الذي يحتوي على هذه البروتينات أخذ الموافقة الكاملة والطارئة في الولايات المتحدة الأمريكية دون اختبار جدي لسلامة المنتج على الإنسان خلال السنوات المقبلة.

ووفقاً للبيانات المقدمة من نظام الإبلاغ عن الآثار الضارة للقاح “فايزر”، تم تسجيل أسوأ موجة من الوفيات بين الحاصلين على لقاح “فايزر” في النرويج، حيث بلغ عدد الوفيات لكل مليون جرعة معطاة 143 حالة وفاة، أما في الولايات المتحدة الأمريكية، مات 1134 شخصاً بعد تلقي جرعة من لقاح “فايزر”.

وأشارت البيانات إلى أن نسبة الوفيات بين متلقي اللقاح الأخير أعلى بأكثر من 20 مرة من الوفيات المسجلة لدى آخذي لقاح “جونسون آند جونسون”.

المصدر: سبوتنيك

زر الذهاب إلى الأعلى