تبادل سجناء بين أمريكا وإيران.. ترامب يشكر طهران ويتوقع إمكانية عقد اتفاق

بعد ازدياد حدة التوتر بين واشنطن وطهران منذ وصول الرئيس الأمريكي ترامب إلى البيت الأبيض، حصل تبادل سجناء بين أمريكا وإيران، دفع الرئيس ترامب لشكر طهران وتحدث عن إمكانية الوصول إلى اتفاق.

تبادل سجناء بين أمريكا وإيران

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن صفقة لتبادل السجناء بين أمريكا وإيران، تم على إثرها إطلاق سراح الجندي السابق في الجيش الأمريكي “مايكل وايت” من السجون الإيرانية، وقدم ترامب الشكر لإيران وذلك عبر تغريدة نشرها على موقع تويتر، قال فيها: “شكرا إيران، هذا يُظهر أن التوصل إلى اتفاق أمر ممكن”.

في حين صرح وزير خارجية إيران جواد ظريف عن قيام أمريكا بإطلاق سراح الطبيب الإيراني “مجيد الطاهري” ضمن صفقة تبادل السجناء بين أمريكا وإيران.

أمريكا بدأت التبادل أولا

بدأت عملية تبادل السجناء بين أمريكا وإيران عمليا في الأسبوع الماضي، حيث أعلن ظريف أن طائرة تقل العالم الإيراني “سيروس اصغري” قد أقلعت من أمريكا متجهة إلى إيران مقدما التهاني لأسرته وذلك عبر تغريدة نشرها على تويتر.

وكان “أصغري” اتُّهم أمام محكمة أميركية عام 2016 بسرقة أسرار تجارية خلال زيارة أكاديمية إلى أوهايو، وبرئ في تشرين الثاني الماضي، لكنه بقي مسجونا لأسباب تتعلق على ما يبدو بقوانين الهجرة.

الضابط المفقود ورجل الأعمال المسجون

مازالت قضية ضابط مكتب التحقيقات الفيدرالي “بوب ليفينسون” غامضة وذلك بعد اختفائه في جزيرة كيش الإيرانية عام 2007 أثناء مهمة استخباراتية.

وتحدثت معلومات أن “ليفينسون” قد توفي في السجون الإيرانية مطلع العام الجاري, مما يثير التساؤلات عن جدية الإدارة الأمريكية في التعامل مع ملف السجناء لدى إيران.

بينما طالب وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو إيران بإطلاق سراح رجل الاعمال الأمريكي من أصل إيراني “سياماك نمازي” الذي اعتقلته إيران في 2015 ووالده “باقر نمازي” الذي اعتقل بعده بعدة أشهر بعد استدراجه من قبل الإستخبارات الإيرانية.

زر الذهاب إلى الأعلى