بينهم جندي أمريكي.. مقتل شخص وإصابة 6 آخرين في هجوم صاروخي على أربيل

استنكر الرئيس العراقي، برهم صالح، بشدة الهجوم الصاروخي الذي استهدف مدينة أربيل، مساء الاثنين، والذي أسفر عن مقتل شخص وإصابة 6 آخرين، بينهم جندي أمريكي.

وقال الرئيس العراقي في تغريدة عبر تويتر: “استهداف أربيل الذي أوقع ضحايا، يُمثل تصعيداً خطيراً وعملاً إرهابياً إجرامياً يستهدف الجهود الوطنية لحماية أمن البلاد وسلامة المواطنين”.

وأضاف: “لا خيار لنا إلا تعزيز جهودنا بحزم لاستئصال قوى الإرهاب والمحاولات الرامية لزج البلد في الفوضى”، مشيراً إلى أنها: “معركة الدولة والسيادة ضد الإرهاب والخارجين عن القانون”، على حد وصفه.

بدوره طالب رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي، بـ “معاقبة من يتعدى على أمن الوطن والمواطن”، وتابع: “هذا العمل الإجرامي يمثل تصعيداً واستهدافاً لأمن البلاد”.كما عبر وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، في اتصال هاتفي مع رئيس حكومة إقليم كردستان العراق، مسرور بارزاني، عن تعاطفه مع الضحايا، مؤكداً أن بلاده “غاضبة” بسبب الهجوم.

واتفق الجانبان على “البقاء على اتصال وثيق لدعم التحقيق المشترك لحكومة الإقليم والحكومة الفيدرالية، من أجل تحديد الجناة وتقديمهم للعدالة”.

يُذكر أن الهجوم استهدف محيط مطار أربيل الدولي، وأسفر عن مقتل مدني وإصابة 6 آخرين، بينهم جندي أمريكي.

زر الذهاب إلى الأعلى