الكينا, فوائدها وأضرارها

الكينا, فوائدها وأضرارها

الكينا, الشجرة العطرية والتي تسمى بالإنكليزية أيضاً أو كالبتوس Eucalyptus, إذ يوجد لها أكثر من 300 نوع وأشهرها هو Eucalyptus عريض الورق, وهذا ما سنتعرف إليه في هذا المقال عن فوائدها وأضرارها, بالإضافة إلى الحالات التي يمنع فيها تناولها.

شجرة الكينا

الكينا, وهي عبارة عن شجرة تتميز برائحة عطرية مميزة, لها أكثر من 300 نوع كما ذكرنا سابقاً في المقدمة, وأشهرها أوكالبتوس عريض الورق.

إذ يعود موطنها الأصلي لأستراليا, وتنمو أيضاً في تسمانيا, كما تزرع و تنمو هذه الشجرة في الأماكن ذات المناخ المعتدل, وذلك بحيث تكون درجة الحرارة في هذه المناطق لا تقل عن 12 درجة مئوية، بالإضافة إلى ذلك من المهم زراعة شجرة الكينا في مساحة واسعة من التربة وعدم زراعتها في أصيص, لأن ذلك يعيق من حركة نموها.

تستخدم هذه الشجرة بأوراقها في الصناعات الدوائية مثل المقشعات لعلاج البلغم, وأيضاً تستخدم في صناعة المعطرات والمنظفات نظراً لرائحتها العطرية المميزة.

لذلك تعتبر شجرة أوكالبتوس ذات أهمية اقتصادية كبيرة, ويتم الاهتمام بزراعتها في كثير من البلدان حول العالم.

فوائد الكينا

تكمن فوائد هذه الشجرة بأوراقها, والتي يمكن تناولها كمشروب عن طريق غليها بالماء, أو عن طريق استخدام زيت هذه الأوراق والذي يستخلص منها بعملية التقطير بالبخار, ويستخدم الزيت في مجالات واسعة نذكر منها:

الكينا, فوائدها وأضرارها
زيت الكينا
  1. علاج الأمراض التنفسية كالتخلص من السعال, إذ يدخل في تركيب المقشعات, إذ يحتوي الزيت على مادة المينثول, كما أن استنشاق زيت الكينا يمكنه تخفيف احتقان الأنف، ويمكن أن يساعد على التخفيف من البلغم.
  2. أيضاً يستخدم من أجل التئام الجروح من الدرجة البسيطة, لذلك يستخدم في تركيب المراهم.
  3. كما يستخدم كمسكن للألم الموضعي و لمعالجة التوتر والأرق, فيساعد على التخفيف منه وذلك من خلال دهنه على الجلد والتدليك.
  4. كما وجد أنه طارد ممتاز للحشرات وذلك لمدة تصل ل8 ساعات بفضل رائحة هذه الشجرة المميزة.

أوراق شجرة الكينا

تستخدم في علاج حالات نزلات البرد والانفلونزا للتخفيف منها, وذلك عن طريق استنشاقها بعد غليها في الماء, كل ما عليك فعله هو أن تستخدام أوراق الكينا الطازجة للغرغرة, والتي يمكن أن تخفف من التهاب الحلق، والتهاب القصبات، والتهاب الجيوب أيضاً.

كما تستخدم أيضاً في علاج فروة الرأس من القشرة, فتدخل في تركيب السيراميد.

بالإضافة لذلك تستخدم كمضاد للأكسدة لاحتوائها على مادة الفلافويد, وذلك للوقاية من السرطان.

يمكنكم أيضاً قراءة المقال التالي: ما هو مضاد حيوي للحلق؟

أضرار شجرة الكينا

تكمن أشد أضرارها بأنها قد تؤدي إلى التسمم, وذلك في حال تناول الإنسان زيت أوكالبتوس عن طريق الفم لعدة قطرات, والتي تبدأ أعراضه بعد 30 دقيقة. وتكون أعراض التسمم كالتالي:

بطئ في التنفس, نعاس مفاجئ, يصل لحالة الإغماء, ضيق في التنفس, تهيج في الجلد, حكة في العينين مع احمرارها.

وفي حال وصل الزيت للعينين, يجب غسلها مباشرة لمدة 15 دقيقة بالماء النظيف, والاتصال بالطبيب مباشرةً.

الحالات التي يمنع فيها تناولها

يوجد مجموعة من الحالات التي يمنع فيها تناول الكينا سواء كانت على شكل ورق أو استخدام الزيت, والتي سنورد ذكرها كالتالي:

  • على المرأة الحامل والمرأة المرضع تجنب استخدامها.
  • كما يجب منع استخدام الزيت على بشرة الأطفال لأنها حساسة للغاية.
  • ويذكر أيضاً, أنها تمنع للأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه الزيوت العطرية.
  • وبالإضافة لذلك, على من يعانون من مرض السكري تجنب تناول ورق الكينا مع الأدوية المخفضة لسكر الدم, لأن ورق أوكالبتوس بالحالة العادية يعمل كمخفض لنسبة السكر في الدم.
  • في حال وجود عمل جراحي, على الشخص تجنب تناولها قبل أسبوعين من موعد العملية, لأنه كما ذكرنا سابقاً فإنها تؤثر على مستوى نسبة سكر الدم في الجسم.
  • أيضاً, على الأشخاص الذين يتناولون أدوية يتم عملية تحطيمها في الكبد, الابتعاد عن الكينا لأنها تسرع من عمل الكبد.

وفي الختام, أتمنى أن تكونوا قد استفدتم من هذه المقالة, وتعرفتم على شجرة الكينا, فوائدها, أضرارها ومتى يجب الامتناع عن تناولها, يمكنكم مشاركتنا تعليقاتكم في أسفل المقال ومعلوماتكم, كما يمكنكم متابعتنا عبر تويتر.

زر الذهاب إلى الأعلى