التسجيل المسرب الكامل لمؤامرة القذافي وبن علوي لإسقاط السعودية

رصد المورد تسجيل مسرب لمؤامرة القذافي وبن علوي لاسقاط السعودية، بن علوي هو وزير الخارجية العماني.

وصف القذافي في الحديث الوضع في المنطقة والأمة العربية والإسلامية بالخطير جدا، والأمور ليست كما كانت سابقاً، حيث قال ان هناك خريطة جديدة للعالم، وتحالفات وحسابات جديدة واستراتيجية وعولمة وتحديات، وكل القوالب السابقة انتهت، الأمريكان قادرين على تشكيل تحالفات و خريطة جديدة للعالم.

ويتابع القذافي حديثه، لحسن الحظ، الذين كنا نعتبرهم أعداء وكانوا يحمون السعودية، أصبح بيننا وبينهم تقاطع، ويضيف القذافي، التقيت بأعضاء من الخارجية الأمريكية والسي آي آي والكونغرس، وقالوا ، بأن السعودية تشكل خطرا على أمريكا وعلى السلام العالمي، وإنهم قرروا إسقاط السعودية وأنهم يبحثون عن البديل فقط، وقال بالنسبة للديمقراطيين يقولون في حال فوز جون كيري بالانتخابات، سوف يمسح السعودية

ويضيف ، اليمن الجائع يتحفز للانقضاض على البترول والقصور المليئة بالدولار، ويتابع، الأردن ومصر والعلوين وقطر، أبلغوا امريكا بترحيبهم بزوال السعودية، وتفكيكها، لتكون دول متقاربة بالحجم في الجزيرة العربية، ويتقسم البترول على العرب

ويتابع القذافي، نرحب في تفكيك السعودية، ونطالب أمريكا بدعم سعد الفقيه، ويجب أن نشترك مع أمريكا في تفكيك السعودية، ويتابع إذا قامت أمريكا بالعمل لوحدها، سيأتي الدور على عمان والكويت، وسيقولون إنتهينا من السعودية، والان الدور عليكم، ويقول القذافي يجب أن نشترك معهم لأن السعودية تشكل خطرا علينا وعلى أمريكا.

وذكر القذافي في المكالمة وفي المقابل نتفق مع أمريكا، ونكون أصدقاء ومافيش عدوان علينا، ولا تهددنا أمريكا بقولها الدور عليكم، وهذه مهم لكي نحمي أنفسنا من هذه العاصفة القادمة، ويضيف يجب أن نركب الموجة، لأنها من صالحنا، ويصف القذافي أمريكا واليهود والنصارى بالعدو الاستراتيجي، والسعودية بالعدو الثانوي، وهذه الغمة يجب أن تنتهي، مادام العدو الاستراتيجي معنا ضد العدو الثانوي، وعن عن النفط السعودي، يطالب بتقسيمة على العرب ، وفي الأخير يطلب من الوزير العماني يوسف بن علوي أن يكون هذا الحديث سري.

رد وزير الخارجية العماني بن علوي، كل شي يأتي في وقته وربما المسألة محتاجة لبعض الوقت، ونعتقد أن المحرك الكبير، خلال أربع وخمس سنوات القادمة، سوف يبدأ من طهران.

ويضيف نحاول أن تكون بالسلم لكن الأمور تتفاعل، بشكل كبير، وهم بالرياض الان هناك خوف كبير، من هذا الوضع، ولذلك هم يقدرون عدد المقاتلين في العراق من السعودية ب أربعة آلاف، وهذا مزعج للأمريكان، لكن بعد تجفف العراق أين سيذهبون، ويقول بن علوي، اليمن مؤثر على الأحداث في السعودية، ولكن بسبب المشاكل في اليمن وبسبب الحاجة، وبسبب التفرقة بين اليمنيين، يجعل تأثيرها محدود على السعودية.

ويتابع بن علوي، دول الخليج صغيرة وتأثيرها على السعودية بسيط، باستثناء الشيخ حمد بن خليفة، رجل جسور، وهذا يعطية هذه المكانة، والامريكان عندهم حاجتين، وكنت في واشنطن قبل ثلاثة أسابيع، وتحدثوا في البيت الأبيض عن إسقاط القيادة السعودية، مثل ما فعلوا مع شاه إيران.

ويتحدث الوزير العماني بن علوي في التسجيل، زاعما أن عصر “آل سعود” انتهى، موجها انتقادات للمملكة، وهو ما يؤكد الحقد الذي كان يحمله تجاه أمن السعودية واستقرارها.

زر الذهاب إلى الأعلى