fbpx

البرلمان الإيراني يوافق على فتح سفارة افتراضية في القدس

صادق البرلمان الإيراني بالإجماع يوم الاثنين الماضي على مشروع قرار “مواجهة الإجراءات العدائية للكيان الصهيوني” يشمل سفارة افتراضية في القدس قبل أيام من “يوم القدس” الذي تحييه إيران في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان.

ويلزم القرار طهران بفتح سفارة أو قنصلية افتراضية خلال ستة أشهر في القدس الشريف باعتبارها عاصمة أبدية لفلسطين.

سفارة افتراضية في القدس

و هي عبارة عن موقع إلكتروني على الشبكة العنكبوتية سيكون مدعوما بطاقم إداري ودبلوماسي يعمل عبر حسابات عدة على صفحات التواصل الاجتماعي، ويأخذ مهمة تقديم الخدمات القنصلية للفلسطينيين على عاتقه، وفق الإعلام الإيراني الرسمي.

ويتضمن مشروع القرار 16 مادة تؤكد جميعها على مواجهة الإجراءات الإسرائيلية التي تعتبرها طهران عدائية وتشكل تهديدا لأمنها القومي وللشعب الفلسطيني وللدول الإسلامية الأخرى، وتزعزع السلام على المستويين الإقليمي والدولي.

وبموجب مشروع القرار، فإن المؤسسات الإيرانية مكلفة بحظر جميع الأنشطة الاقتصادية والتجارية والمالية والائتمانية مع أي شركة تكون على صلة بإسرائيل، في حين يكون التعاون الاستخباري مع العدو بحكم “المحاربة والإفساد في الأرض ويتوجب إنزال أشد العقوبات بالمخالفين”.

وبينما اعتبر مسؤولون إيرانيون أن الإعلان عن خطوة افتتاح “السفارة الافتراضية في القدس” هو رد على “التعنت الأميركي” بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى