الاحتلال الإسرائيلي يعتزم هدم 200 منشأة فلسطينية في مدينة القدس

تعتزم سلطات الاحتلال الإسرائيلي هدم 200 منشأة تجارية وصناعية لفلسطينيين وسط مدينة القدس حتى نهاية العام الجاري . في إطار مساعيها لتغيير الملامح العربية للمدينة المقدسة.

وقال رئيس الغرفة التجارية الصناعية العربية في القدس كمال عبيدات: إن بلدية الاحتلال وبموافقة ما يسمى “لجنة التخطيط والبناء الإسرائيلية”، أصدرت قرارا نهائيا بهدم وإخلاء نحو 200 منشأة خاصة لتصليح المركبات وتجارية ومطاعم ، في منطقة من أكثر المناطق حيوية في القدس.

وأضاف: “تعتبر هذه المنشآت خاصة لتصليح المركبات، بالإضافة لمحلات تجارية ومطاعم، وهي من أكثر المناطق الحيوية في مدينة القدس“.

وأوضح عبيدات أن “هذا القرار هدفه السيطرة على المنطقة الصناعية الوحيدة الخاصة بالفلسطينيين في مدينة القدس، ضمن إطار مساعيها لتغيير ملامح وهوية المدينة وتهويدها”.

من جانبه، قال عبد اللطيف القانوع، الناطق باسم حركة “حماس”، في بيان، إن هذا القرار “غطرسة صهيونية يأتي في إطار تفريغ مدينة القدس من مقدراتها الحيوية”.

ويقوم الاحتلال بمصادرة مساحات شاسعة يملكها الفلسطينيون في القدس ، بدعوى أنها ” أراضي دولة” .

ومنطقة ” وادي الجوز” تقع وسط مدينة القدس ، إذ إنها لا تبعد سوى عشرات الأمتار عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة من المدينة .

وبحسب منظمة “بيتسيلم” الإسرائيلية الحقوقية، فقد هدم الاحتلال منذ عام 2004 ما يصل إلى 1007 منشآت سكنية وصناعية وتجارية في مدينة القدس، بدعوى عدم وجود ترخيص أو بزعم أن ملكيتها تعود للدولة (إسرائيل).

زر الذهاب إلى الأعلى