من هو الذي امن به جميع قومه

من هو الذي امن به جميع قومه

من هو الذي امن به جميع قومه ، نجيب عليه هذا اليوم عبر موقعنا مورد حيث أرسل الله سبحانه العديد من الأنبياء والرسل للناس جميعا ؛ لكي يجعلهم مؤمنين بالله الواحد وحده ، وفي القرآءن ذكر الله تعالى خمس وعشرين رسولاٌ بعثوا للناس ليوصلوا أن الله وحده لا شريك له ولا خالق غيره، ومن بينهم من هو الذي امن به جميع قومه ؟ ، وعلى كل مؤمن ومؤمنه أن يتعلم عن قصص الأنبياء حيث إنه يوجد الكثير الذين لا يعرفون ذلك؛ لذا سوف اعرفكم على سيرة رسول الله يونس فتابعونا فى هذا المقال على موقع مورد .

شاهد ايضا : حل مشكلة طريقة الدفع معلقة لأعلانات الفيس بوك

من هو النبى الذى امن بيه جميع قومه ؟

  • هو يونس ابن متي ابن ناثان ابن رجيم ابن ايناشاه ابن سليمان، ولكن ما ثبت عنه انه ابن متي وان متي تكون امه عليه افضل السلام، فعند المسيح و اليهود اطلقوا على نبي الله يونس عليه افضل السلام يونان ابن امتاي، ولم يثبت نسبـ اي احد من الرسل الى امه سوى يسوع ويونس عليهما السلام وفي ذلك حكمه لا يعلمها الا الله.

يونس عليه السلام وقومه

  • كانت هناك بلده تدعى “نينوي” في ارض الموصل بـ العراق حاليًا، انحرف كل من يعيشون بها عن طريق الله المستقيم ومنهجه واصبحوا يعبدون الاصنام، فاراد الله ان يرشدهم الى عبادته ويهديهم الى طريق الصواب، فاُرسل يونس اليهم؛ ليدعوهم الى ترك عباده الاصنام و الايمان بـ الله وحده لا شريك له، ولكنهم رفضوا ذلك وعبدوا الاصنام واستمروا في الضلال و الكفر دون ان يؤمن احد منهم، بل انهم كذبوه وسخروا منه واستهزاوا به.
  • فغضبـ منهم غضبًا شديدًا وايس منهم، فارسل الله اليه ان يخبر قومه بانهم سوف يعذبوا عذابًا شديدًا وذلك بسببـ كفرهم، فبلغ قومه ومضى بعيدًا عنهم، فلما علموا ذلك وان يونس مضى بعيدًا عن القريه فعلموا ان العذابـ سياتيهم لا مفر، فتابوا الى الله كلًا وانابوا اليه وندموا على كل ما فعلوه، وبكى الكبير و الصغير و الرجال و النساء خوفًا من عذابـ الله، فلما راى الله صدق توبتهم تابـ عنهم وكشف العذابـ عنهم، وابعد العقابـ عنهم.

مقام نبي الله يونس عليه السلام

لم يتبقى من مقام يونس عليه افضل السلام الا بعضًا من آثار تاريخيه قليله، حيث تبقى من عهده بعضًا من:

  • آبار.
  • معاصر.
  • اعمده.
  • حجاره قد نقش عليها رموز تاريخيه.

بينما كُسرت باقي الآثار وسُرقت، ويوجد هناك آثار تاريخيه لنبي الله يونس منشره في اربعه مناطق الا وهم:

  • البرياس.
  • دير حناش.
  • كفرا قديمه.
  • الجلمي.

مكانة يونس عليه السلام

  • لقد مدح الله على سيدنا يونس عليه افضل السلام في القرآن الكريم، ومدح نبي الله (صلى الله عليه وسلم) على يونس عليه افضل السلام واخبرنا ان دعوه ذي النون يفرج الله عن كل من يدعوا بها ويستجيبـ له، ويعتبر من الانبياء المميزين حيث انه كان نبيًا للمسيحيين و اليهود و المسلمين، وذكر اسمه في القرآن الكريم و الكتابـ المقدس فهو يونس ابن متي، وكان في القرن الثامن عشر قبل الميلاد يعيش في اسرائيل الشماليه.

النبي يونس في الإسلام

  • يعرف سيدنا يونس عليه افضل السلام ب” ذي النون” اي صاحبـ الحوت، ويعد من الانبياء المميزين الذين نشروا عباده الله وحده لا شريك له، فكل الانبياء تدعوا الى توحيد عباده الله ونشر الدعوه.
  • لذا يجبـ على كل مسلم ومسلمه ان يؤمنوا بكل الانبياء ومن بينهم يونس عليه افضل السلام، فقد جاء اسمه في موضع عده في القرآن الكريم، ولكن سميت سوره خاصه باسمه الا وهي: سوره يونس، ويعتبر من الانبياء الاثني عشر الصغار الذين ذكر اسمهم في القرآن الكريم، وتختلف قصته في القرآن الكريم عن ما ذكر في الكتابـ المقدس، ويعد من الانبياء الصالحين، الحاملين لامانه الله، و الواعظين.

فوائد من قصة يونس عليه السلام

هناك فوائد عديده نستطيع ان نستخلصها من قصه يونس عليه افضل السلام مع قومه الا وهي:

  • عدم الاستعجال ويشير الله عز وجل الى يونس الا يترك قومه بمفردهم، بل ان يظل معهم يذكرهم دعوه الله و
  • التوحيد، ولا ينتظر منهم ان يؤمنوا بسرعه.
  • عدم الغضب، حيث كان نبي الله يونس يغضبـ من قومه فخرج وذهبـ بعيدًا عنهم.
  • ان يستمسك الانسان بذكر الله عز وجل و التسبيح فلولاه لكان في بطن الحوت حتى يموت.
  • ان يعترف الانسان بفضل الله على العبد، وان يخضع لحكم ربه، و الا يياس ابدًا فلا ريبـ ان الامل موجود وان بعد العسر يسر، فعلى الرغم من وجود سيدنا يونس في بطن الحوت وفي ظلمات ثلاث لم يياس واخذ يدعو الله حتى ينجيه؛ فاستجابـ الله له.
  • الصبر، فهو الطريق الى تحقيق الغايات التي لطالما انتظرناها وتاخر ظهورها، ولا ينسى الانسان ان الصبر مفتاح للفرج، ويجبـ على داعٍ لله وداعيه ان يصبروا في دعوتهم للناس وان يكونوا ذات نفسٍ طويلٍ و الا يياسوا ابدًا؛ حتى يصلوا الى غايتهم الكبرى.

الحوت ونبي الله يونس عليه السلام

  • عندما خرج نبي الله يونس من قريته ذهبـ الى شاطئ البحر، ووجد سفينه فركبها، وفي عرض البحر اشتدت الرياح وهاجت الامواج، فكادت المركبـ ان تغرق حيث مالت ميلًا شديدًا، وقد كانت المركبـ مليئه بـ البضائع الثقيله، فاُلقي بعض منها في البحر؛ حتى تخفف من حموله المركب، وعلى الرغم من ذلك لم يجدِ نفعًا ما فعلوه ولم تهدا المركب، حيث ظلت تتمايل يمنهً ويسرهً وكانت مضطربه فتشاوروا على تخفيف الحموله البشريه، فاتفقوا على ان يعملوا قرعه و الذي يقع اسمه به يرمي نفسه في البحر، فلما عملوها وقع اسم نبي الله يونس، ولكن رفض القوم على رمي يونس نفسه في عرض البحر، واعادوا القرعه مره ثانيه فوقعت على نبي الله يونس.
  • واعادوها مره ثالثه فوقعت ايضًا على نبي الله يونس، فرمى يونس نفسه في عرض البحر، فالتهمه حوت ضخم دون ان يكسر له عظمًا او يخدش له لحمًا، وظل يونس عليه افضل السلام في بطن الحون حوله ظلمات ثلاث، ولكن لم يياس واخذ يسبح الله ويدعوه ان ينجى من هذا الكرب، فاستجابـ الله له وامر الحون بقذفه الى الساحل وانبت عليه شجره من يقطين ذات اوراق عريضه ويستظل بها وتقيه من حراره الشمس، وامره الله بان يذهبـ الى قومه؛ حتى يخبرهم بان الله رضي عنهم وتابـ عليهم، ففعل يونس ما امره الله به واخبر قومه، فآمنوا به فبارك الله في اولادهم وامو الهم.
زر الذهاب إلى الأعلى