سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية

سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية

نظام تحديد سعر الصرف هو الطريقة التي تدير بها السلطة عملتها فيما يتعلق بالعملات الأخرى وسوق الصرف الأجنبي، ويرتبط ارتباطا وثيقا بالسياسة النقدية للدولة ، ويعتمد الاثنان بشكل عام على العديد من العوامل نفسها، حيث يحافظ البنك المركزي على سعر الصرف من الانحراف بعيدا عن النطاق او القيمة المستهدفة وسعر صرف ثابت يربط العملة بعملة أخرى معظمها احتياطي العملات مثل الدولار الأمريكي أو اليورو، ولا يخفي علي احد الازمة الاقتصادية التي تمر بيها الليرة السورية نتيجة الحروب الاهلية التي تشهدها سوريا ، وعبر مقالنا هذا سنطلعك علي سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية عبر موقع المورد .

الليرة السورية والاقتصاد السوري

لا يختلف إثنان أن التدهور الذي شهدته الدولة السورية والاقتصاد السوري ولا زالت “الليرة السورية” يشكل أحد تجليات الأزمة المستحكمة التي ضربت مفاصل الاقتصاد السوري على مدار عقد من الزمن بفعل الحرب الطاحنة التي عمت البلاد ودمرت الصناعة والزراعة وقطاعي النفط والسياحة، وشقت طرقا لهروب رأس المال المحلي وأصابت الاستثمار الأجنبي في مقتل، سنطلعك علي خطوات انهيار العملة السورية علي النحو التالي :

  • بعد أن كان سعر الدولار الأمريكي لا يتجاوز الـ48 ليرة سورية قبل بدء الحراك المناهض لنظام بشار الأسد في شهر مارس من العام 2011، أصبح الآن سعر الدولار في السوق الموازي يعادل الـ4550 ليرة سورية و على ضوء عجز بنك سوريا المركزي عن التدخل لإنقاذ “الليرة” وحمايتها فإن المؤشرات تؤكد أن هذه الليرة ستواصل هبوطها الحاد وصولا بالمشهد المالي السوري إلى الهاوية .
  • البنك المركزي السوري الذي اتبع قبل الأزمة سياسة التدخل المباشر في سعر الصرف، فقام خلال الأشهر الأولى من الحراك الشعبي ضد النظام بضخ ملياري دولار لدعم “الليرة” ما أدى إلى استقرار قيمة الليرة السورية
  • مطلع العام 2012 فقدت الليرة ما نسبته 40 بالمائة من قيمتها إذ أصبح سعر الدولار الأمريكي في السوق الموازي 73 ليرة سورية، وذلك رغم إعلان البنك المركزي رفع سعر الفائدة 2 بالمائة ومواصلته تمويل الواردات بسعر الصرف الرسمي والبالغ حينها 55 ليرة سورية.
  • في عام 2013 و مع اشتداد العقوبات الغربية على النظام السوري وتراجعه وتزايد المخاوف من قيام الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها بعمل عسكري ضد النظام اخذت قيمة الليرة بالانخفاض اكثر انحدارا ليصل سعر الدولار الأمريكي 94 ليرة سورية  فيما كان سعر الدولار الأمريكي بالسعر الرسمي 77 ليرة سورية.

استمرار التدهور في العملة السورية

  • في العام 2016 بدأ البنك المركزي باتباع سياسة عدم التدخل في السوق بسبب انخفاض احتياطاته من القطع الأجنبي وأصبح السعر الرسمي للدولار الأمريكي 312 ليرة سورية، و400 ليرة سورية في السوق السوداء
  • في العام 2017 ومع التقدم الميداني الذي أحرزته قوات النظام السوري ومع تأمين قرض جديد من إيران بقيمة مليار دولار أمريكي، تقلصت الهوة بين السعرين الرسمي والموازي للدولار الأمريكي في السوق السوري ليصبح سعره رسميا 497 ليرة 528 في السوق السوداء.
  • في العام 2018 شهد سعر الصرف تحسنا إذ بات السعر الرسمي للدولار الأمريكي 434 ليرة سورية بينما في السوق السوداء كان سعره 469 ليرة سورية إلا أن هذا التحسن الذي كان مرتبطا برهان بعضهم على قرب انتهاء الأزمة السورية .
  • هذا التحسن الذي شهده سعر الصرف في عام 2018 ما لبث أن انكفأ في العام 2019 لتستعيد الليرة السورية مسارها الانحداري في السوق السوداء حيث سجل سعر الدولار الأمريكي 535 ليرة سورية.
  • تعد الأزمة المالية التي شهدها لبنان أواخر العام 2019 سبب رئيسي من اسباب التدهور المتسارع لليرة السورية، إذ فرضت البنوك اللبنانية قيودا صارمة على سحب العملات الأجنبية التي يعود أكثر من ثلثها للسوريين.

اقرا ايضا : سعر الدولار اليوم في السوق السوداء مقابل الليرة السورية

سعر الصرف في سوريا

  • هوى سعر الدولار الأمريكي لدى السوق السوداء إلى 3500 ليرة للشراء و3600 ليرة للبيع، مقابل 3625 ليرة للشراء و3725 ليرة للبيع.
  • في حين استقر سعر الدولار في سوريا بتعاملات البنوك الرسمية عند 1250 ليرة للشراء و1262 ليرة للبيع دون تغيير.
  • وارتفع سعر اليورو لدى السوق السوداء إلى 4135 ليرة للشراء، و4257 ليرة للبيع، مقابل، 4111 ليرة للشراء و4234 ليرة للبيع
  • كما صعد سعر الجنيه الإسترليني لدى السوق السوداء إلى 4859 ليرة للشراء، و5008 ليرات للبيع، مقابل، 4832 ليرة للشراء و4980 ليرة للبيع.
  • تراجع سعر الريال السعودي في سوريا لدى السوق الموازية إلى 930 ليرة للشراء و360 ليرة للبيع، مقابل 965 ليرة للشراء و994 ليرة للبيع، أمس.
  • انخفض سعر الدرهم الإماراتي في سوريا لدى السوق الموازية إلى 950 ليرة للشراء و980 ليرة للبيع، مقابل 984 ليرة للشراء و1014 ليرة للبيع، السبت.
  • تراجع سعر الدينار الكويتي في سوريا لدى السوق الموازية إلى 11576 ليرة للشراء و11933 ليرة للبيع، مقابل 11990 ليرة للشراء و12347 ليرة للبيع، أمس.

تراجع الليرة وحال السوريين

  • منذ بدء النزاع عام 2011 ابتلي قطاع النفط والغاز في سوريا بخسائر كبرى تقدر بـ91.5 مليار دولار جراء المعارك وتراجع الإنتاج مع فقدان الحكومة السيطرة على حقول كبرى.
  • يصاحب رفع الأسعار معاناة السوريين، والانهيار الكبير في سعر صرف الليرة اللبنانية وتشديد قيود تهريب الدولار من لبنان إلى سوريا، التي كانت خلال فترة طويلة المصدر الرئيسي للعملة الصعبة.
  • يعيش غالبية السوريين اليوم تحت خط الفقر، وفق الأمم المتحدة، بينما تضاعفت أسعار السلع في أنحاء البلاد خلال العام الأخير ويعاني 12.4 مليون شخص من انعدام الأمن الغذائي، وفق برنامج الأغذية العالمي.

 

زر الذهاب إلى الأعلى