توفيق العشا بطل حارة نسيها الزمن

من هو توفيق العشا؟

توفيق العشا ممثل سوري ومؤدي صوتي، وهو من مواليد العاصمة اللبنانية بيروت في 26 فبراير عام 1948 متزوج وله ولدان وكان يُلقّب بأبو رزان، اشتهر بصوته الأجش ما جعل المخرجين يختارونه للقيام بأدوار الشر، نبذته نقابة الفنانين الذي كان من أبرز مؤسسيها، شارك في العديد من الأعمال في السينما والتلفزيون والإذاعة بشكل خاص وفي مجال الدوبلاج في مسلسلات الأطفال مثل المسلسل الشهير “حكايات عالمية” مع “مها المصري”.

وصنع جيل كامل من اللغة العربية الفصيحة، كما واشتهر بدور دمية الطائر «ملسون» في برنامج الأطفال “افتح يا سمسم”. وبطل مسلسل حارة نسيها الزمن، وتوفي بمشفى الأسد الجامعي في دمشق عن عمر ناهز السبعين عاماً بعد معاناة طويلة مع المرض عام 2018، نعاه زملاءه وهاجموا نقابة الفنانين لتهميشها إياه وعدم الالتفات له في سنواته الأخيرة خاصة أنه ساهم في العديد من المسلسلات الهامة والتي كان من أبرزها مسلسل “مرايا”.

مسيرة توفيق العشا

  • بدأ مسيرته الفنية عام 1961 عبر المسلسل التلفزيوني “رابعة العدوية”، ثم عمل في العديد من الأفلام السينمائية إلى جانب نخبة نجوم الفن في سوريا كالفنان دريد لحام ونهاد قلعي وعبد اللطيف فتحي ورفيق السبيعي وزياد مولوي وغيرهم، واشتهر بأعمال الدبلجة الصوتية في البرامج المقدمة للأطفال كما ذكرنا سابقاً وشخصية “ملسون” بالإضافة إلى العديد من الأغاني الهادفة للأطفال، والمسلسل الكرتوني الشهير “الوميض الأزرق” إضافة ل”حكايات عالمية”، وبسبب صوته المميز قدم أعمالاً كثيرة للإذاعة والدبلجة في الثمانينيات من القرن الماضي.
  • كما قدم توفيق العشا عشرات الأعمال الدرامية بعد صعود نجم الأعمال السورية خلال فترة الثمانينات، فبرز إلى جانب الممثل السوري ياسر العظمة وسليم كلاس وعصام عبه جي وحسن دكاك في معظم أجزاء مسلسل مرايا. ومسلسل يوميات مدير عام إلى جانب الفنان أيمن زيدان. ليختفي بعد ذلك عن الساحة شيئاً فشيئاً.
  • بدأ حياته الفنية في المسرح وقدم عدة مسرحيات، ولكن مسيرته المسرحية لم تدم طويلاً فقد جذبته الإذاعة والتلفزيون والسينما ليعمل فيها. ومن مسرحياته “حفلة سمر من أجل 5 حزيران” للكاتب المسرحي السوري الكبير سعد الله ونوس ومسرحية “لا تسامحونا” و”الحب” ومسرحية “عطر امرأة” ومسرحية “فرح الشوك”.
  • ومن أهم الأفلام التي شارك فيها : “الانتفاضة”، “أبو عنتر بوند”، “غابة من الاسمنت”، “أيام في لندن”، “الصديقان”، “الرجل الصامد”، “حبيبي مجنون جداً”، “فتيات حائرات”، “لعبة الحب والقتل”.
  • شارك في عدد لا يحصى من المسلسلات الإذاعية وأهمها المسلسل الإذاعي الشهير “حكم العدالة” الذي لا يزال يبث عصر كل ثلاثاء عبر أثير إذاعة دمشق.
توفيق العشا بطل حارة نسيها الزمن

وفاة الفنان توفيق العشا

غاب الفنان توفيق العشا قبل وفاته عن الشاشة منذ العام 2007 تقريبا أي حوالي 11 عاماً قبل وفاته وفوجئ الناس بوفاته في 16 أكتوبر عام 2018 ويتصدر هذا النبأ الساحة الفنية لأنه كان غائباً منذ زمن، وفي آخر سنوات حياته بقي في منزله واكتفى بمراقبة الأوضاع التي مرت بها سوريا منذ العام 2011، وإضافة لحالة العزلة التي عانى منها في ظل ما يصفه محبوه بالإهمال الرسمي، خاصة نقابة الفنانين، وهو أحد النجوم الكبار في السينما والدراما السورية فترتي السبعينيات والثمانينيات ومطلع التسعينيات.

وبعد رحيله نعاه الكثير من الفنانين، لكن المخرج مؤمن الملا كتب لهم : “لا أعتقد أيها الأصدقاء أن المديح والعرفان وإطلاق التسميات التي لم يسمعها قبل موته ستريح روحه الحزينة”.

زر الذهاب إلى الأعلى