هل الألم في الجانب الأيمن من علامات الحمل بولد

هل الألم في الجانب الأيمن من علامات الحمل بولد

تتسائل الكثير من السيدات سؤال هام وهو هل الألم في الجانب الأيمن من علامات الحمل بولد حيث يسعى الكثير من الآباء والأمهات إلى معرفة جنس الجنين بدافع الفضول وقد تبدأ هذه المشاكل من بداية الحمل سواء كان الطفل التالي ذكرًا أم أنثى وبعض أقوال بعض الناس متناقضة إلى حد ما حيث أن بعض الناس يقولون إنها أنثى على المذهب التقليدي القديم والبعض يقول إنها ذكر وهذا سبب إصابة الأم بالحيرة من أمرهم وتقلق من هذا الموضوع وسوف نقوم في هذا المقال معرفة هل الألم في الجانب الأيمن من علامات الحمل بولد من خلال موقع المورد.

معرفة جنس المولود علمياً

معرفة جنس المولود من أهم الأمور بالنسبة للأم أثناء الحمل لأن الأمهات يرغبن في معرفة جنس الطفل (ذكراً كان أم أنثى) وهناك بالفعل العديد من الأقوال لفهم جنس الطفل قبل القيام بالفحص ولكن سوف نناقش طرق العلم لمعرفة جنس الجنين:

  • أثناء عملية الإخصاب بمجرد أن يلتقي الحيوان المنوي بالبويضة يحصل الجنين على 23 كروموسوم من الأب ونفس الكروموسومات من الأم لتكوين الجنين ويعتمد الجنس على لونه مثل لون الشعر ، ولون الجلد ، و لون العين والذكاء وخصائص أخرى.
  • في حوالي الأسبوع الحادي عشر في نهاية الشهر الثالث تبدأ الأعضاء التناسلية في التكون وأخذ شكلها الطبيعي ولكن لا يتم ذلك حتى الأسبوع السادس عشر تقريبًا أي في بداية الشهر الخامس تكون الأعضاء الجنسية نموها قد اكتمل ومن الممكن معرفة أن الجنين هل جنسك ذكر أم أنثى.
  • يتم تحديد جنس الجنين عن طريق اختبار يسمى الموجات فوق الصوتية في الأسبوع السادس عشر في الماضي اعتقد البعض أنه يمكنهم معرفة جنس الجنين من خلال علامات معينة قبل الفحص لكن يجب الإشارة إلى أن هذه الخرافات والمعتقدات ليس لها أساس علمي ولا تعتمد على توقعات الجنين وان كان معرفة نوع الجنين صحيح فيكون أحيانًا عن طريق الصدفة البحتة.
  • تجدر الإشارة إلى أن جنس الجنين يعتمد على الأب وأن جنس الجنين يعتمد على الحيوانات المنوية التي تخرج من الذكر ويتم التبويض والتخصيب وللذكر صبغيان هما كروموسوم (X) و (Y) كروموسوم والثاني يحتوي على نوع واحد فقط من الكروموسوم وهو الكروموسوم (X) وإذا كان الحيوان المنوي الذي يخصب البويضة يحتوي على كروموسوم (X) يكون الجنين أنثى إذا كان الحيوان المنوي الذي يخصب البويضة يحتوي على كروموسوم (Y) يكون الجنين ذكرًا.

أقرأ أيضآ : عيوب برنامج سيجنال ومميزاته كبديل للواتساب

آراء حول علامات الحمل بولد

للإجابة عن سؤال هل الألم في الجانب الأيمن من علامات الحمل بولد حيث تعتبر معرفة جنس الجنين من أهم اهتمامات الأمهات خاصة في الأشهر القليلة الأولى من الحمل لذلك تلجأ المرأة إلى بعض الأساليب التقليدية لفهم جنس الجنين ولكن لا يوجد بحث علمي يثبت ذلك وسوف نقوم بعرض تلك الآراء :

  • اشتهاء الفواكه الحمضية : يعتقد بعض الناس أن النساء ذكورًا يتوقن بشكل خاص إلى الأطعمة المالحة والحمضيات بينما النساء اللواتي لديهن رغبة شديدة في تناول الأطعمة الحلوة فيشير الي الحمل بأنثي حيث يعتقد الكثير من الناس أن الرغبة في تناول أطعمة معينة مرتبطة بجنس الجنين ولكن لا يوجد بحث علمي يمكن أن يثبت صحة ذلك.
  • تغيرات في المزاج : يعتقد بعض الناس أن النساء الحوامل في ولد لن يعانين من أي تغيرات عاطفية على العكس من ذلك فإن النساء الحوامل بالفتيات سيعانين من العديد من التغييرات العاطفية الحقيقة والواقع أن جميع النساء تقريبًا يعانين من تغيرات عاطفية أثناء الحمل خاصة في بداية الحمل وحتى نهاية الحمل وتجدر الإشارة إلى أن بعض الضغوط النفسية والجسدية لدى النساء والتغيرات الهرمونية أثناء الحمل هي سبب التغيرات العاطفية ولا علاقة لها بجنس المولود.
  • الشعور بالغثيان الصباحي : حيث يعتقد بعض الناس أن النساء الحوامل ببنت أكثر عرضة للإصابة بالغثيان من النساء الحوامل بذكر لأن النساء الحوامل ببنت لديهن مستويات هرمون أعلى من النساء الحوامل بذكر على العكس من ذلك ولا يوجد دليل يثبت صحة ما ورد أعلاه بل على العكس في بعض التحليلات الخاصة بالنساء الحوامل وجد أن ما يقرب من 80٪ من النساء الحوامل يعانين من القئ الصباحي بينما 72٪ من النساء الحوامل يعانين من الغثيان الصباحي.
  • الشعر والجلد : يعتقد البعض أن النساء الحوامل ببنت يعانين من حب الشباب مع جفاف الشعر والجلد الجاف بينما لا تظهر هذه الأعراض على الحوامل بذكر وتجدر الإشارة إلى أن
  • التغيرات الهرمونية : التي تحدث أثناء الحمل ستؤثر على صحة الجلد والشعر بغض النظر عن جنس الجنين والجميع حيث أثبتت بعض النتائج أن ما يقرب من 90٪ من النساء الحوامل يعانين من تغيرات في الشعر والجلد بسبب التغيرات الهرمونية.
  • شكل البطن : يعتقد بعض الناس أن الحمل مع بروز أسفل البطن هو جنين ذكر بينما تشير المرأة الحامل ذات البطن المرتفعة قليلاً إلى أن الجنين أنثى وتجدر الإشارة إلى أن حجم وشكل البطن يعتمد على موضع الجنين وموضعه في رحم الأم وليس نوعه.
  • معدل ضربات القلب : يعتقد البعض أن قلب الجنين الأنثوي أسرع من قلب الجنين الذكر حيث يبدأ قلب الجنين في النبض بمعدل 140 إلى 170 نبضة في الدقيقة في بداية الأسبوع السادس وقد أظهرت الدراسات أنه لا يوجد فرق بين دقات الأجنة الذكور أو العرقية أثناء الحمل.
  • اختلاف حجم الثدي : يزعم بعض الناس أن الثديين الأيسر والثدي الأيمن أكبر قليلاً عند الحمل بذكر وهذا غير علمي لأن حجم الثدي يتغير أثناء الحمل بشكل طبيعي ويعتمد على طبيعة الأم وليس جنس الجنين.
زر الذهاب إلى الأعلى