جورجينا رزق ملكة جمال الكون اعتنقت الإسلام وتزوجت الأمير الأحمر والفنان وليد توفيق

من هي جورجينا رزق؟

جورجينا رزق هي عارضة أزياء وممثلة لبنانية من مواليد 3 يناير 1953 حصلت على لقبي ملكة جمال لبنان 1970 وملكة جمال الكون 1971 في مدرج ميامي بيتش بالولايات المتحدة الأمريكية، وبعد أن تأهلت للمرحلة الأخيرة مع ملكة جمال استراليا توني رابورد وملكة جمال فنلندا برجيو لايتيليا توجتها لجنة المسابقة على عرش ملكة جمال الكون عام 1971 لتصبح اللبنانية و العربية الوحيدة التي حصلت على هذا اللقب حتى يومنا هذا.

ولم تسمح الولايات المتحدة بحضورها حفل جمال الكون عام 1972 لقيود فرضتها الولايات المتحدة والسبب الذي ادعته حينها “التخوف من أعمال إرهابية؟!”. وهي تنحدر من عائلة مسيحية مارونية لبنانية، من والد لبناني ووالدة إيطالية مجرية. وفي سن الرابعة عشرة من عمرها تبنتها عارضة الأزياء أندريه ديوتي حيث أخضعتها لنظام غذائي قاسي، وسجلتها في مدرسة للرقص ودربتها على مختلف فنون الأزياء وعروضها، وبعدها أصبحت جورجينا رزق من أفضل عارضات الأزياء في بيروت، لتصل للقب لبنان والكون بعد ذلك.

جورجينا رزق ملكة جمال الكون

أشهر معجبيها وزواجها من الأمير الأحمر ثم وليد توفيق

ملكة جمال الكون جورجينا رزق تودد لها الكثيرون من بينهم السياسي الأمريكي جيمي كارتر حينما كان حاكما على ولاية جورجيا وقبل أن يصبح رئيساً، كذلك وزير الدفاع السوري مصطفى طلاس الذي قيل إنه ألف لها كتاب شعر بعنوان تراتيل. وقيل أيضاً الفنان فريد الأطرش الذي وضع أغنية باسمها ولكن الإذاعة اللبنانية رفضت إذاعتها. حيث لم يكن مصرحاً بالغناء بأسماء شخصيات عامة، فغيّرها فريد الأطرش إلى “حبينا حبينا.. حبيناكي حبينا”.

تزوجت أول مرة من المناضل الفلسطيني الثري جداً أبو علي حسن سلامة والذي لُقّب من قبل الصهاينة بالأمير الأحمر والذي اُغتيل في 1979 من قبل الموساد أمام عينيها وأنجبت منه ابنها “علي”. تزوّجت المطرب اللبناني المعروف وليد توفيق في 1990 وأنجبت منه ابنها الثاني “الوليد” وابنتها “نورهان” والتي تشبهها كثيراً فيما رأى البعض الآخر أنها تشبه والدها، ولازال هذا الزواج مستمر حتى اليوم.

شاركت في العديد من الأفلام السنيمائيّة قبيل الحرب الأهلية اللبنانية ومنها “غيتار الحب” مع الشحرورة صباح والنجم عمر خورشيد، “باي باي يا حلوة” مع الفنان القدير رشدي أباظة، و”الملكة وأنا”. وشاركها البطولة في هذا الفيلم محرم فؤاد ووحيد سيف عام 1975.

كما ذكرنا في مسابقة ملكة جمال الكون 1972، لم يسمح لرزق بالحضور بسبب القيود التي تفرضها الحكومة بسبب مخاوف من هجوم إرهابي. كما كانت قد اشتركت في مسابقة ملكة جمال العالم 1970، ولكنها لم تنجح، وهي تعمل الآن محكمة في مسابقات ملكة جمال لبنان.

قصة حبها مع وليد توفيق وصل ذروته في دمشق عام 1985

يقول وليد توفيق في حكاية حبه لجورجينا رزق وكيف تزوجا :”عندما كنت أذهب إلى باريس كنا نلتقي، وبالمصادفة جاءت في العام 1985 إلى الشام حيث كنت موجوداً للعمل، فالتقينا على مدى شهر كامل، وهو ما نتج عنه حب جنوني بيننا”. وعن كيفية تطور الأمور بين توفيق وجورجينا قال :”جمعتنا قصة حب مجنونة استمرت خمس سنوات من دون أن يعلم أحد بذلك، اذ تزوجنا زواجاً عرفياً في مصر في العام 1985، لتكون علاقتنا بالحلال إلى أن قررنا إعلان زواجنا في العام 1990″.

جورجينا رزق ملكة جمال الكون ووليد توفيق

ويتابع توفيق قائلاً :”وتلقت جورجينا عروضاً للزواج من أربعة رجال يملكون جميعهم طائرات خاصة. لكن سبحان الله منذ التقينا لم نواجه أي عائق وصولاً إلى زواجنا، وخصوصاً أنها كانت معتنقة الدين الإسلامي بسبب زواجها الأول”.

وقال وليد توفيق عن سر علاقته الناجحة بزوجته ملكة جمال الكون جورجينا رزق خاصة أنهما مشهوران :”بين الزوج والزوجة لا يوجد نجومية ولا ملكية، بل هناك رجل وامرأة. هناك عائلة واحترام وأولاد وهذا هو الأساس في الحياة” ولفت إلى أن هناك الكثير من المشاهير يعيشون النجومية على المسرح وعلى الطرقات وفي منازلهم واصفاً وضعهم بأن لديهم عقدة نقص. وبعيداً عن لقبها كملكة بماذا وصف وليد توفيق زوجته جورجينا رزق؟ قال إنها سيدة منزل من الطراز الأول بكل ما للكلمة من معنى.

قصة حصول جورجينا رزق على لقب ملكة جمال الكون في الولايات المتحدة

مثّلت جورجينا رزق لبنان في مسابقة ملكة جمال الكون 1971 التي اُقيمت في مدرج ميامي بيتش في ميامي بيتش بفلوريدا وفازت باللقب وحلّت طوني رايورد من أستراليا وصيفة أولى وبيرجو لايتيليا من فنلندا وصيفة ثانية. وهي أول مرة تفوز فيها لبنانية وشرق أوسطية بلقب ملكة جمال الكون. أصدر لبنان طابعا بريديا يُظهر صورة جورجينا رزق بمناسبة حصولها على لقب ملكة جمال الكون.
عملت رئيسة للجنة اختيار ملكة جمال لبنان 2012.

أعمال جورجينا رزق الفنية

جورجينا رزق ملكة جمال الكون

كان لجمال جورجينا وحصولها على لقب ملكة جمال الكون السبب الأساسي في محاولة استمالتها للمشاركة في الأفلام والأعمال الفنية المتنوعة فمثلت جورجينا رزق في ثلاثة أفلام. وشاركت دور البطولة في فيلم “غيتار الحب” مع عمر خورشيد وصباح. وفي 1975، مثلت دور البطولة في فيلمين، الأول مع محرم فؤاد ووحيد سيف في فيلم “الملكة وأنا” والثاني مع رشدي أباظة في “باي باي يا حلوة”.
مثلت أيضا في مسرحية “سنقف سنقف” مع روميو لحود وفي مسلسل “أنت أنا” مع الفنان السوري فهد بلان.

اهم اطلالاتها الإعلامية مؤخراً

عُرفت بقلة اطلالاتها الإعلامية رغم مشاركاتها في مسابقات ملكة جمال لبنان. وقد ظهرت مع زوجها وليد توفيق منذ مدة في حفل أُقيم بالرياض وبمقطع فيديو لتتمايل على أنغام إحدى أغنيات زوجها ولا زالت على جمالها وتألقها، وفي برنامج توأم روحي الذي يقدمه الإعلامي نيشان. وأثارت حينه جدلاً واسعاً عن علاقتها بزوجها السابق الفلسطيني أبو علي حسن سلامة.

زر الذهاب إلى الأعلى