ايام التبويض بعد الدورة بكم يوم

ايام التبويض بعد الدورة بكم يوم

تعتبر أيام التبويض ذات أهمية كبيرة بالنسبة للمرأة عندما تريد الحمل أو تجنبه ، لذلك تبحث المرأة عن حساب ايام التبويض بعد الدورة بكم يوم عند خروج بويضة ناضجة من المبيض ومتى يتم إطلاقها. إذا تم تخصيبها بالحيوانات المنوية تصبح حاملاً وإذا لم يتم تسليمها في شكل حيض. لذلك سنعرض في هذا المقال معلومات حول ايام التبويض بعد الدورة بكم يوم وذلك من خلال موقع المورد.

كيفية حساب أيام التبويض

اتفق الأطباء بالإجماع على أن أدوية منع الحمل لها أضرار كثيرة على المرأة ، حيث يتجنب العديد من الأطباء أدوية منع الحمل ويلجأ كثير من النساء إلى طريقة حساب أيام الإباضة لتجنب الحمل إذا رغبن في تجنب الحمل ، لذا فإن التفكير في حساب أيام الإباضة بعد الدورة يزيد. 

هناك طرق مختلفة لحساب أيام التبويض ، وتختلف من امرأة لأخرى ، ومن أبرزها:

  • احسب متوسط ​​طول الدورة الشهرية من البداية واليوم الأول من الدورة الشهرية هو أول يوم من أيام الحيض وآخر يوم من الدورة الشهرية هو اليوم الذي يسبق الدورة الشهرية التالية.
  • تحدث الإباضة قبل أسبوعين من الدورة الشهرية التالية ، كما لو أن متوسط ​​طول الدورة الشهرية للمرأة هو 28 يومًا ، فإن الإباضة تحدث غالبًا في اليوم.
  • على الرغم من أن فترة الخصوبة تمتد إلى 6 أيام ، فإن الأيام الثلاثة الأخيرة منها لديها أعلى معدل للخصوبة وإمكانية الإنجاب وتحتوي على يوم الإباضة واليومين السابقين لها.
  • إذا كانت الدورة الشهرية 28 يومًا ، وتحدث الإباضة في اليوم 14 ، فإن فترة الخصوبة من اليوم 9 إلى اليوم 14 ، و 12 يومًا 13 ، 14 من الدورة الشهرية هي من بين أكثر أيام الخصوبة. إذا حدث جماع على أي منها فإن نسبة حدوث الحمل تتراوح بين 27 33٪
  • يتراوح متوسط ​​الدورة الشهرية لمعظم النساء ما بين 28-30 يومًا ، ولكن بعض النساء تكون الدورة الشهرية لديهن أقصر أو أطول من هذا المعدل ، كما لو كانت الدورة الشهرية أطول من يوم واحد ، على سبيل المثال الإباضة تحدث في اليوم 21 وتعتبر أيام 19،20،21 يومًا من الدورة الشهرية هي أكثر الأيام خصوبة ، ولكن إذا كانت الدورة الشهرية أقصر ، على سبيل المثال 21 يومًا ، تحدث الإباضة في اليوم السابع ، وتعتبر 5 ، 6 ، 7 أيام من الدورة الشهرية. تكون أكثر أيام الخصوبة.

اقرأ أيضا تمارين للحامل في الشهر الثالث

طريقة حساب ايام التبويض بعد الدورة بكم يوم

تتميز طريقة حساب أيام التبويض بعد الدورة الشهرية بمعرفة التاريخ الدقيق لدورتك، في النساء اللواتي لديهن دورة شهرية منتظمة ، تحدث الإباضة في أغلب الأحيان قبل 14 يومًا من بدء الدورة الشهرية التالية. تعتبر نفس الفترة التي يحدث فيها الحمل ، ويفضل الجماع قبل يوم أو يومين من موعد الإباضة ، وهنا تظهر مشكلة اختلاف مدة الدورة الشهرية من امرأة إلى أخرى وعدم انتظامها. من بين البعض ، لذلك لا بد من معرفة أن الحيوانات المنوية تعيش ما يقرب من خمسة أيام داخل جسم المرأة حيث توجد رغبة إذا حملت ، يجب عليك الجماع قبل 3 أيام من حدوث الإباضة.

أعراض فترة التبويض

هناك العديد من العلامات التي تظهر على المرأة خلال فترة التبويض وهي:

  • ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم الداخلية بمقدار نصف درجة إلى درجة يمكن قياسها بواسطة مقياس حرارة.
  • ارتفاع في هرمون LH وما يعرف بـ الهرمون اللوتيني.
  • تواجد مخاط في عنق الرحم.
  • زيادة الإفرازات المهبلية وتكون على هيئة بياض البيض.
  • تحجر الثديين.
  • حدوث انتفاخ في البطن.
  • زيادة الحساسية للضوء.
  • ألم ضئيل في جانب واحد من البطن.
  • التوتر والعصبية.

أسباب تأخر عملية التبويض

لا تلاحظ الكثير من النساء تأخر فترة التبويض خاصة عدم الشعور بأي أعراض لهذه الفترة وخاصة الفتيات لعدم اهتمامهم بهذه الفترة. أما بالنسبة للنساء اللواتي يلاحظون هذه الأعراض وينتظرن الحمل ، فمن الواضح أنه يلاحظ تأخر موعد الإباضة.

وسبب هذا التأخير مجموعة من العوامل والأسباب والظروف المحيطة ، وعند التخلص من هذه الحالات ومعالجة الأسباب تكون عملية الإباضة منظمة وغير متأخرة ، ومن أبرز هذه الأسباب:

الاضطرابات الهرمونية

تتعرض بعض النساء لمجموعة من الاضطرابات الهرمونية دون أي سبب ، ومن المحتمل أن يكون هناك خلل في وظائف الهرمونات ، وهنا لا بد من زيارة الطبيب لتنظيم وضبط هذه الهرمونات ووظائفها وكذلك الوصول والقرب من سن اليأس وهذا يؤدي إلى صعوبة التبويض بسبب نقص الهرمونات الكافية.

لابد من استشارة الطبيب هنا وتناول الكثير من الأدوية التي تتعلق بهذه الحالات وتشمل أيضًا نظائر الهرمونات أو المواد التي تحتوي على نفس المواد الفعالة الموجودة في جسم الإنسان والتي تؤدي إلى التحفيز وبالتالي تحدث عملية الإباضة فعليًا .

مستوى الدهون

من الممكن أن تعاني بعض النساء من انخفاض في نسبة مستوى الدهون داخل الجسم ، وهنا يتعرض هرمون الاستروجين للانخفاض ، وتساعد الدهون الجسم على إفراز هذا الهرمون المسؤول عن القيام به. هذه الوظائف والمهام والعمليات الحيوية أيضًا ، وهنا تعاني المرأة من تأخر في عملية التبويض.

تناول بعض الأدوية

في بعض الحالات ، يؤدي استمرار الأدوية المستخدمة في علاج الاكتئاب وبعض الأمراض والاضطرابات النفسية ، بالإضافة إلى أدوية السرطان ، إلى تأخير عملية التبويض.

الرضاعة الطبيعية

تعتبر الرضاعة من وسائل منع الحمل الطبيعية ، حيث أن الأشهر الستة الأولى من فترة الرضاعة تؤدي إلى تأخير التبويض وبعد ذلك تبدأ عملية الإباضة.

زر الذهاب إلى الأعلى