fbpx

وزير عراقي يتحدث عن “اتفاق وشيك” مع نظام الأسد لتوريد الغاز السوري إلى العراق

أعلن وزير النفط العراقي، إحسان عبد الجبار، الخميس، عزم بلاده استيراد الغاز من سوريا، كإحدى قنوات توزيع الواردات، إلى جانب إيران.

وقال عبد الجبار خلال مؤتمر صحفي عقده مع وزير النفط بالنظام السوري بسام طعمة في بغداد، إن “ملف الغاز تصدر مناقشات الاجتماع المشترك مع الوفد السوري”، وفق ما ما ذكرته وكالة الأنباء الرسمية (واع).

اقرأ أيضاً: العراق.. لجنة برلمانية تكشف عن سبب كارثة مستشفى “ابن الخطيب”

وأوضح الوزير العراقي أن “هناك اتفاقا وشيكا مع الجانب السوري لتوريد الغاز السوري الى العراق”،(دون الخوض في تفاصيل الاتفاق).

من جانبه، أكد وزير النفط والثروات المعدنية بالنظام السوري خلال المؤتمر، أن “هناك رؤى مستقبلية للتعاون بين البلدين”.

ووفق بيانات حكومية للنظام السوري، تملك دمشق احتياطا مؤكدا من الغاز بمقدار 8.5 تريليونات قدم مكعبة حتى 2010، توقف بعدها التنقيب عن الغاز بسبب الاضطرابات الداخلية في البلاد؛ بينما يبلغ متوسط الإنتاج الحالي 170 مليون قدم مكعب يوميا.

ويحتاج العراق الغاز لتشغيل محطات إنتاج الطاقة الكهربائية، حيث يستورد من إيران 20 مليون قدم مكعب قياسي يوميا، فيما يتطلب توفير 70 مليون متر مكعب قياسي من الغاز يومياً لتشغيل المحطات.

وينتج العراق 19 ألف ميجاوات من الطاقة الكهربائية، بينما الاحتياج الفعلي يتجاوز 30 ألف ميجاوات، وفقا لمسؤولين في قطاع الكهرباء.

اقرأ أيضاً: العراق يحبط تهريب “أكبر شحنة أدوية” قادمة من سوريا عبر كردستان

ويجري العراق مباحثات مع دول خليجية وعلى رأسها السعودية لاستيراد الكهرباء منها عبر ربط منظمتها مع منظومة الخليج، بعد أن كان يعتمد على إيران لوحدها خلال السنوات الماضية عبر استيراد 1200 ميجاوات.

والأربعاء، أعلنت وزارة الكهرباء العراقية، أن وزيرها ماجد حنتوش، سيجري الأسبوع المقبل مفاوضات في إيران، لزيادة كميات الغاز الإيراني المستورد من 20 إلى 70 مليون قدم مكعب قياسي يوميا.

ويعاني العراق من أزمة نقص كهرباء مزمنة منذ عقود جراء الحصار والحروب المتتالية. ويحتج السكان منذ سنوات طويلة على الانقطاع المتكرر للكهرباء وخاصة في فصل الصيف، إذا تصل درجات الحرارة أحياناً إلى 50 مئوية.

زر الذهاب إلى الأعلى