واحدة خضراء وأخرى بنفسجية.. إسرائيل تعتمد خطة “الشارات” للخروج من إغلاق كورونا

أطلقت إسرائيل خطة “الشارة الخضراء” التي تسمح للأفراد الحاصلين على لقاح فيروس كورونا فقط بدخول الأندية الرياضية والمطاعم والحفلات.

جاء ذلك بعد تلقي أكثر من 4 ملايين إسرائيلي الجرعة الأولى من اللقاح المضاد للفيروس، فيما تجاوز عدد الحاصلين على الجرعتين اللازمتين 2.6 مليون شخص، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة.

وشجعت حملة التلقيح المكثفة، السلطات الإسرائيلية، على إعلان جدول زمني للخروج من الإغلاق الثالث الذي فرضته الجائحة.

ووفقاً للخطة، سيُعاد الأحد فتح بعض المرافق مثل المجمعات التجارية والمتاحف والمكتبات بموجب “الشارة البنفسجية” أمام الجميع مع قيود محددة.

وسيقتصر دخول النوادي الرياضية، وحضور الفعاليات الثقافية، وارتياد دور العبادة والفنادق، على حاملي “الشارة الخضراء”، وهم الذين مرّ أسبوع على تلقيهم الجرعة الثانية من اللقاح أو الذين تعافوا من الفيروس.

كما سيحصل الإسرائيليون الذين تلقوا جرعتي اللقاح على “جواز سفر أخضر” يسمح لهم بالعودة الى البلاد بعد رحلة الى الخارج، دون الاضطرار إلى عزل أنفسهم، شريطة تقديمهم فحص طبي يؤكد عدم إصابتهم بالفيروس.

المصدر: AFP

زر الذهاب إلى الأعلى