هل الوخز في الجانب الايسر من علامات الحمل

هل الوخز في الجانب الايسر من علامات الحمل

فترة الحمل من الفترات التي تحدث بها الكثير من التغيرات الصحية وتعاني فيها الحامل من العديد من الاوجاع البدنية ، وينتشر بين الحوامل عرض من الاعراض يتساءل بعض السيدات الحوامل عنه وهو هل الوخز في الجانب الايسر من علامات الحمل أم أنها تعتبر نتيجة للإصابة بشيء آخر، خلال مقالنا في موقع المورد سأطلعك علي الاجابة والمزيد .

فترة الحمل

يعتبر الحمل من أهم الفترات في حياة المرأة، على الرغم من أنه وقت العديد من التحديات والآلام والمعاناة ، إلا أنه من أجمل الفترات في حياة المرأة بشكل عام لأنها على وشك أن تصبح أما جديدة بعد عدة اشهر قليلة وهو حدث يستحق المعاناة .

  • والجدير بالذكر أن فترة الحمل يمكن أن تختلف من امرأة إلى أخرى ومن حمل إلى آخر، خلال فترة الحمل قد تعاني المرأة من آلام أو مشاكل صحية خلال الفترة الأولى من الحمل وهناك بعض السيدات الذين لا تظهر لهم هذه العلامات المتعبة في فترة الحمل ويرجع ذلك لتمتعهم بصحة جيدة مما ينعكس على الحمل بشكل كبير.

الوخز علامة من علامات الحمل؟ 

تنغرس البويضة بعد تلقيحها من الحيوان المنوي بجدار الرحم في الفترة بين 6 إلى 12 يوم من حدوث الحمل ونتيجة لذلك قد يحدث عند بعض السيدات الشعور بألم في جانبها الأيسر في الوقت الذي يحدث فيه انغراس للبويضة في عنق الرحم وتعتبر هذه العلامة أحد العلامات البائية والمبكرة لحدوث الحمل.

لكي تتأكد المرأة من حدوث الحمل ، يمكنها إجراء اختبار الحمل ، والذي سيحدد بدقة حدوث الحمل من عدمه ، وبالتالي يمكن أن تكون الانقباضات على الجانب الأيسر أيضا علامة على أن المرأة تمر بدورة حيض طبيعية وأن ما يؤكد بالضبط الحمل هو الاختبارات المعتادة باستخدام البول أو الدم الذي يتم إجراؤه في المختبر.

اقرا ايضا : وقت تناول حمض الفوليك للحامل

أسباب وخز الجانب الأيسر خلال الحمل

خلال فترة الحمل ، قد تشعر المرأة بالعديد من التغييرات الصحية من بينها ألم في الجانب الأيسر والذييرجع سببه لأسباب عديدة ، وسوف أطلعك علي ذلك بالتفصيل من خلال ما يلي:

  •  تجمع الغازات في البطن

يمكن أن يحدث أثناء فترة الحمل تغير في الهرمونات بجسم المرأة مما ينتج عنه الكثير من التغيرات البيولوجية في الجسم بشكل عام فقد يوثر ذلك على الجهاز الهضمي وحركة الأمعاء وغيرها مما يسبب الانتفاخ وهناك بعض الأمور التي يمكنك فعلها للتخفيف من الانتفاخ وهي كالتالي:

  1. شرب كمية وفيرة من الماء.
  2. الحرص على تناول الخضروات والفواكه.
  3. تناول الحبوب الكاملة والمكرونة والأكلات الخفيفة.
  4. تناولي العدس والأرز البني مما يقلل من حالات الانتفاخ.
  5. ابتعدي عن تناول الأكلات المقلية ومنتجات الألبان.
  • الإصابة بالإمساك في فترة الحمل

يمكن أن تصاب المرأة أثناء فترة الحمل بالإمساك نتيجة عدم انتظام حركة الأمعاء والتغيرات الهرمونية الكبيرة مما يؤثر بشكل كبير على عملية هضم الطعام ويؤثر ذلك سلبيا على المرأة ويؤدي إلى الشعور بالألم ولكن يمكنك القضاء على هذه الحالة بتناول السوائل والحرص على شرب الماء بشكل كافي.

  • تمدد الرحم

نتيجة لزيادة حجم الجنين داخل الرحم قد يحدث تمدد في الرحم مما يؤثر على البطن ويمكن أن يسبب الألم وقد تعتاد المرأة هذا الأمر مع الوقت ولا تشعر بالقلق من هذا تمدد الرحم فهذا أمر طبيعي أثناء الحمل.

  •  تحركات الجنين

تحركات الجنين داخل الرحم يمكن أن تسبب ألم طفيف في جانبي البطن ولكنها تعتبر غير مقلقة ومن الأشياء التي سوف تعتاد عليها المرأة أثناء فترة الحمل.

  • أكياس المبيض

أكياس المبيض من الأمور التي يمكن أن تكون سبب لألم الجانب الأيسر ويمكن أن تتكون هذه الأكياس قبل الحمل أو بسبب الحمل.

تعتبر التقلصات والألم أمر عادي وطبيعي في فترة الحمل بشكل عام ولكن إذا كانت زائدة ولا يمكن أن تتحمليها فتعتبر هذه علامة غير جيدة على وجود مشكلة في الحمل ويكون من الأفضل حين ذلك الرجوع إلى الطبيب للتعرف على الأسباب الرئيسية لحدوث الألم وإتباع العلاج المناسب لحالتك الصحية.

علامات الحمل المبكرة عند المرأة

تتعدد علامات الحمل المبكرة التي يمكن أن تدل على حدوث حمل لدى المرأة بخلاف ألم الجانب الأيسر وهي كالتالي:

  • تعتبر أقوى علامة على حدوث الحمل لدى المرأة هي غياب الدورة الشهرية عنها مما يؤكد أنها ربما تكون حامل.
  • عند انغراس البويضة في عنق الرحم يمكن أن يحدث نزيف طفيف جدًا يسمى بنزيف الغراس وعادة ما يختفي سريعا مما يدل على أن المرأة حامل.
  • يمكن أن تصاب المرأة ببعض الإفرازات المهبلية التي يمكن أن تظهر مع بدايات الحمل وتكون كثيفة وتشبه الحليب ويحدث ذلك عادة في أول أسابيع الحمل.
  • يمكن أن تصاب المرأة بتورم أو تغير في شكل الثدي بطريقة ملحوظة وقد يصاحب ذلك الشعور بألم أو وخز في منطقة الثدي.
  • الحاجة المتكررة إلى التبول نتيجة لحدوث بعض التغيرات الهرمونية في الجسم.
  • الشعور ببعض التقلبات المزاجية الشديدة خلال الفترة الأولى من الحمل نتيجة لتغير الهرمونات.
  • الشعور بالقيء والغثيان المتكرر.
  • الشعور بالإرهاق والتعب العام وعدم القدرة على القيام بالمهام اليومية المعتادة.
  • الرغبة في النوم لفترات طويلة.
  • انفتاح الشهية على الطعام بصورة ملحوظة وتقبل بعض أنواع الطعام كالموالح.
  • زيادة حاسة الشم لدى المرأة وتحسسها للكثير من الروائح.
زر الذهاب إلى الأعلى