فيديو صادم لأسواق في دول آسيوية تبيع خفافيش و كلاب للأكل

نشرت منظمة “بيتا” المهتمة بمعاملة مساوية للحيوانات، مقطع فيديو أثار الكثير من الجدل ، لأسواق آسيوية لا تزال تبيع الحيوانات البرية رغم ما تشببه من أمراض معدية و في ظل  جائحة كورونا.

ويظهر في الفيديو الذي التقط حديثا، سوق للخفافيش والثعابين والكلاب والقطط الزباد والقرود للأكل، رغم الحظر والمخاطر المتعقلة بفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19) الذي بدأ حسب تقارير عديدة بسوق شعبية للحيوانات في مدينة ووهان الصينية.

وكشفت تحقيقات قامت بها منظمة “بيتا”، أن الأسواق الرطبة في كل من فيتنام والصين وتايلاند والفلبين وإندونيسا وكمبوديا تبيع الحيوانات رغم تعهد الحكومات بوقف هذه التجارة بسبب كورونا.

ويعرض الفيديو لقطات من سوق جاتينيغارا للطيور في جاكرتا، حيث تباع الخفافيش والقرود والزباد، التي تم ربطها سابقاً بوباء السارس، وكذلك عرض أرنب يبدو أنه نفق أمام كاميرا المحقق. 

وشوهد عمال في سوق جيجيانغ في الصين وهم يحضرون اللحم النيء ويغسلون الدماء في الشارع، كما تم مشاهدة تجار في الفلبين وهم يسلخون الخنازير والطيور النافقة على أرصفة الشوارع .

ودعت “بيتا” وزراء الصحة في الدول الآسيوية بما في ذلك إندونيسيا و تايلاند و الصين إلى إغلاق هذه الأسواق.
وسبق أن أكد أحد كبار علماء منظمة الصحة العالمية، أن مصدر مرض “كوفيد 19” الذي اجتاح العالم، هو الخفافيش، وأنه من الممكن أن يتفشى بين القطط.

زر الذهاب إلى الأعلى