كيف شفيت من العصب الخامس وطرق العلاج

يتساءل العديد من الأشخاص كيف شفيت من العصب الخامس وطرق العلاج؟ وذلك لأن العصب الخامس هو العصب الذي يغطي الحواس ابتداءاً من الاسنان السفلية واللثة السفلية والشفة السفلية والذقن وبعض اجزاء الاذن، والعصب الخامس هو العصب الذي يغذي العضلات التي تتحكم في عملية مضغ الطعام، كما أن أعراض العصب الخامس مختلفة، لذلك سنعرض لكم ف هذا المقال كيف شفيت من العصب الخامس وطرق العلاج، وذلك على موقع المورد .

في بعض الحالات لا تتطلب أعراض العصب الخامس العلاج، لأن الأعراض عادة ما تبدأ في التحسن بعد حوالي أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع وتختفي تمامًا في غضون شهرين، أو قد يستغرق الأمر ما يصل إلى 12 شهرًا حتى يتعافى بعض الأشخاص تمامًا، إلا أنه هناك بعض الحالات الأخرى التي تتطلب العلاج، وطريقة علاج العصب الخامس هي كما يلي:

العلاج بالتردد الحراري:

  •  يتم علاج العصب الخامس بأحدث التقنيات وهي العلاج بالتردد الحراري بدون جراحة في 30 دقيقة فقط.
  • يتم علاج العصب الخامس باستخدام التخدير الموضعي وليس التخدير العام ومن ثم يتم توجيه التردد الحراري بدقة وبشكل كامل للعصب المسبب للألم من خلال ابرة رفيعة، ولا توجد مضاعفات في علاج العصب الخامس.

العلاج الطبيعي:

  • يمكن علاج العصب الخامس بالعلاج الطبيعي، من خلال استخدام طرق العلاج الطبيعي المختلفة، مثل الوخز بالإبر ، والتحفيز الكهربائي وطرق علاج أخرى من العلاج الطبيعي، والهدف النهائي هو تحفيز العصب ، واستعادة وظائف العضلات المهمة ، ومن ثم العلاج العصب الخامس.

العلاج الطبي:

  • وصف بعض مضادات الاختلاج.
  • وصف بعض مرخيات العضلات.
  • قد يصف أطباء الأعصاب المتخصصون مرخيات العضلات ، مثل باكلوفين.
  • يتم وصف الأدوية المضادة للالتهابات، مثل الستيرويدات القشرية، وهي الأفضل إذا بدأت في تناولها في غضون أيام قليلة من ظهور الأعراض.

ماهي أعراض العصب الخامس

شفيت من العصب الخامس

هناك أعراض للعصب الخامس وأشهر هذه الأعراض سنوضحها لكم في السطور التالية:
  • قد يعاني الشخص المصاب بالعصب الخامس من عدة نوبات من الألم الحاد، يفصل بين كل نوبة وآخرى عدة ساعات أو بضع ثوان، حيث يختفي الألم تمامًا وتختفي جميع الأعراض، إلا أن المريض قد يعاني من التوتر وعدم الراحة من الخوف من تكرار الألم.
  • شعور عام بالتعب والضعف الشديد وعدم القدرة على بذل أي جهد.
  • يزداد الألم سوءًا عند تنظيف أسنانك بالفرشاة أو الحلاقة أو غسل وجهك بلطف .
  • قد يكون الألم في جانب واحد فقط من الوجه.
  • يظهر الألم حول الوجه ويشبه في طبيعته الصدمة الكهربائية، وعادة ما يصيب الشلل جانبًا واحدًا من الوجه، ويتم تحفيز نوبات الألم بواسطة المنبهات.
  • تزداد النوبات سوءًا مع تقدم العمر مما يؤدي إلى اضطراب ممارسة المريض لأعماله اليومية المعتادة مثل الأكل والمضغ وتنظيف الأسنان وغسل الوجه.

ماهي أسباب العصب الخامس

شفيت من العصب الخامس

  • يحدث التصلب المتعدد نتيجة فقدان الميلانين من الأعصاب، وعادة ما يظهر التهاب العصب الخامس في المراحل المتأخرة من التصلب المتعدد.
  • شيخوخة.
  • ورم يضغط على العصب الخامس.
  • عدوى الهربس النطاقي، وهو مرض جلدي فيروسي.
  • ضغط الجذر العصبي.
  • داء الساركويد ومرض لايم.
  • أمراض الكولاجين الوعائية، بما في ذلك تصلب الجلد والذئبة.
  • ضربات قوية أو إصابات بالوجه أو حوادث.
  • تلف الأعصاب أثناء الجراحة في الوجه أو الرأس.
  • سكتة دماغية على الجزء المصاب من العصب الخامس.
  • تمدد الأوعية الدموية داخل الجمجمة.

اقرأ أيضا: تجربتي مع حمض الفوليك للحمل بتوأم

تشخيص أعراض العصب الخامس

العصب الخامس هو أحد الأعصاب الاثني عشر المسؤولة عن الألياف الحركية والحسية، ويتكون من ثلاثة فروع،  تفرع عيني،تفرع فكي علويّ، تفرع فكي سفلي، وهو المسؤول عن الشعور في هذه المناطق.
أما الألياف المسؤولة عن الحركة فهي جزء من فرع الفك السفلي المسئول عن حركة العضلات المصاحبة لعملية المضغ، ويستخدم طبيب الأعصاب عددًا من طرق التشخيص للكشف عن سبب العصب الخامس والسابع وتحديد العلاج المناسب لكل حالة، حيث تشمل طرق التشخيص ما يلي:
  • الفحص السريري من قبل طبيب أعصاب.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).
  • في بعض الأحيان، يُستخدم التصوير المقطعي المحوسب (CT) ، الذي يعطي مجموعة من الصور للجزء المصاب، ويكون هذا ضرورياً لاستبعاد المصادر المحتملة الأخرى للضغط على العصب الوجهي، كما هو الحال في حالة الورم أو كسر الجمجمة.
  • قم بإجراء اختبار تحفيز تخطيط كهربية العضل (EMG) لاكتشاف وجود أو عدم وجود تلف في الأعصاب وتحديد شدته ودرجته.

ماهي طرق الوقاية من العصب الخامس والسابع

قد لا تكون هناك طريقة محددة لمنع الإصابة بالعصب الخامس، ولكن قد تكون هناك عوامل معينة يمكن أن تقلل من خطر إصابتك بألم العصب الخامس والسابع ، بما في ذلك مايلي:
  • قم بتمارين لإرخاء عضلاتك وأعصابك.
  • استخدام تقنيات التجميل المختلفة مثل: حقن البوتوكس أو الفيلر أو غيرها من العلاجات التجميلية لتحسين مظهر الوجه.
  • تجنب التوتر والعصبية.
  • تأكد أيضًا من تغطية عينك المصابة عند الخروج لحمايتها من الجراثيم والغبار.
  • لا تأكل الأطعمة شديدة السخونة أو البرودة، حتى لا تصبح براعم التذوق لديك شديدة الحساسية أو قد قد تتعرض للحروق.
  • تأكد من اتباع خطة العلاج التي وصفها طبيب ، وخاصة العلاج الطبيعي، لتخفيف أعراض العصب الخامس وتسريع عملية الشفاء.
  • مارس تمارين الوجه بانتظام في المنزل لاستعادة مرونة عضلات وجهك تدريجيًا.
  • يجب عليك أيضًا العناية بالفم والأسنان حتى لا يتراكم الطعام في الفم وبالتالي لا تتعرض لأمراض اللثة والرائحة الكريهة وما إلى ذلك.
  • بعد الأكل، اغسل فمك جيدًا ونظف أسنانك بغسول فم مطهر للقضاء على البكتيريا.
وفي نهاية هذا المقال على موقع المورد، نكون قد وضحنا جميع المعلومات اللازمة حول كيف شفيت من العصب الخامس وطرق العلاج.
زر الذهاب إلى الأعلى