خام برنت يتخطى حاجز 65 دولاراً للبرميل

تجاوزت أسعار النفط الخام حاجز 65 دولار لبرميل برنت، للمرة الأولى منذ 21 كانون الثاني/ يناير الماضي.
وارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت، التي تُسلم في نيسان/ أبريل، بنسبة 3 بالمائة لتبلغ 65.31 دولار للبرميل الواحد، وفقاً لما أظهرت بيانات بورصة لندن، صباح الأربعاء.

كما ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس، التي تُسلم في آذار/ مارس، بأكثر من 3.3 بالمائة، وصولاً إلى 62.07 دولار للبرميل.

مخاوف موجة البرد كانت سبباً في ارتفاع الأسعار

وذكرت وكالة رويترز أن “المخاوف من تعطيل موجة البرد المفاجئة إنتاج الخام الأمريكي لأيام أو أسابيع في تكساس”، تسببت في ارتفاع أسعار النفط بسبب عمليات الشراء الجديدة.

وكان قد صعد خام برنت 89 سنتاً (1.4 بالمائة)، وصولاً إلى 65.23 دولار للبرميل، بحلول الساعة 05.24 بتوقيت غرينيتش، ملامساً أعلى مستوياته منذ 20 كانون الثاني/ يناير العام الماضي.

كما ارتفع خام غرب تكساس 66 سنتاً (1.1 بالمائة)، وبلغ 61.80 دولار للبرميل الواحد، مسجلاً أعلى مستوياته منذ 8 كانون الثاني/ يناير 2020.

وارتفع الخامان القياسيان حوالي دولار، الأربعاء، وكسبا ما يزيد عن 6 بالمائة منذ إغلاقهما الخميس الماضي.
إغلاق مستمر منذ 5 أيام

واستمر إغلاق شركات إنتاج النفط وتكريره في تكساس لليوم الخامس، يوم الأربعاء، بعد موجة برد شديدة متواصلة منذ أيام.

وأصدر حاكم ولاية تكساس أمراً بحظر صادرات الغاز الطبيعي، في محاولة لتسريع وتيرة استئناف إمدادات الكهرباء.

تعويض الخسائر يحتاج عدة أسابيع

وبحسب محللي وود ماكنزي، فقد تم فقدان قرابة مليون برميل يومياً من إنتاج الخام، وقد يستغرق استعادته بالكامل عدة أسابيع.

وأظهرت بيانات من معهد البترول الأمريكي أن مخزونات الخام الأمريكية انخفضت 5.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 12 شباط/ فبراير، إلى نحو 468 مليون برميل، مقارنةً بتوقعات المحللين بانخفاض 2.4 مليون برميل.

ورجح مصدر بمجموعة أوبك+ تخفيف القيود المفروضة على الإمدادات بعد نيسان/ أبريل، نظراً لتعافي الأسعار.
وكان أكبر بنكين في وول ستريت قد توقعا ارتفاع أسعار النفط إلى 100 دولار للبرميل، فيما يرى خبراء أن القفزة في الأسعار تعزا إلى الفجوة بين العرض والطلب.

المصدر: RT

زر الذهاب إلى الأعلى