بكين: قوى أميركية تدفع باتجاه حرب باردة جديدة معنا

عبَّر وزير الخارجية الصيني وانغ يي اليوم الأحد ، عن أسفه لتصاعد التوتر مع واشنطن حول وباء كوفيد-19 . وحذّر من أن الصين والولايات المتحدة تقتربان من ” حافة حرب باردة جديدة  ” .

وقال وزير الخارجية أمام صحافيين : ” لفت نظرنا أن بعض القوى السياسية في الولايات المتحدة تأخذ العلاقات الأميركية الصينية رهينة ، وتدفع البلدين باتجاه حرب باردة جديدة “. وأضاف الوزير: ” إلى جانب الدمار الناجم عن فيروس كورونا الجديد ، ينتشر فيروس سياسي في الولايات المتحدة “. وقال أيضا : ” يستغل هذا الفيروس السياسي كلّ الفرص لمهاجمة الصين والإساءة لسمعتها ” .

وقبل أزمة الفيروس ، كانت العلاقة الصينية الأميركية متوترة أصلاً منذ عامين ، على خلفية الحرب التجارية التي أطلقتها إدارة ترامب وفرضها عقوبات جمركية على بكين . ورفع تفشي الوباء من حدة الخلاف بين البلدين إلى مستويات جديدة.

وسُجلت أولى الإصابات بفيروس كورونا الجديد أواخر العام الماضي في مدينة ووهان الصينية ، وانتشر مذاك في كلّ أنحاء العالم مسفراً عن وفاة 340 ألف شخص .

و أعلن مايك بومبيو وزير الخارجيّة الأمريكي أنه يملك ” أدلة ”  تؤكد أن فيروس كورونا المستجد جاء من مختبر في مدينة ووهان الصينيّة ، أما رئيسه دونالد ترامب فاتهم الصين بتضليل العالم، بعد أن “أخفت” معلومات عن انتشار الفيروس .

وفي مقابل ذلك ، اعتبرت هيئة التلفزيون والإذاعة الرسمية في الصين تصريحات بومبيو ” غير عقلانية “.

وفي ذات السياق ، أعلن الوزير الصيني أن بلاده ” منفتحة ” على تعاون دولي لتحديد مصدر فيروس كورونا، مشدداً على أن أي تحقيق يجب أن يكون ” خالياً من التدخل السياسي ” ، متّهماً مسؤولين سياسيين أميركيين بـ” فبركة الشائعات ” حول منشأ المرض .

زر الذهاب إلى الأعلى