بشار الجعفري يؤدي اليمين الدستورية أمام رأس النظام نائبا لوزير الخارجية والمغتربين

قام بشار الجعفري بأداء اليمين الدستورية أمام رأس النظام السوري “بشار الأسد” نائبًا لوزير الخارجية والمغتربين.

ونشرت وسائل إعلام سورية أمس الأحد صورة للجعفري أمام الأسد بحضور وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد.

وقام رأس النظام السوري بشار الأسد باستقبال الجعفري بعد أداء القسم وزوده بتوجيهاته وتمنى له النجاح في مهامه.

وألقى الجعفري خلال جلسة مجلس الأمن التي عقدت عن بعد بتقنية الفيديو، في 16 من كانون الأول الماضي، بيان وقال إنه الأخير له في مجلس الأمن.

وقد قام الجعفري باتهام الغرب بعرقلة حل القضية السورية ضمن أعمال مجلس الأمن وعرقلة جهود التسوية.

والأسبوع الفائت وصل الجعفري من الولايات المتحدة الأمريكية إلى دمشق عبر مطاري دبي وبيروت.

وفي وقت سابق أصدر الأسد ثلاثة مراسيم (322- 323- 324) في 22 من تشرين الثاني، عيّن بموجبها فيصل المقداد وزيرًا للخارجية ونائبه بشار الجعفري والمندوب الدائم في الأمم المتحدة بسام الصباغ، بعد أيام على وفاة وزير الخارجية السابق، وليد المعلم.

وعاد الجعفري إلى دمشق بعد 14 عامًا، وعُرف بأنه أبرز الوجوه المدافعة عن رواية النظام السوري في الأمم المتحدة، إذ يشغل منصب مندوب سوريا الدائم في نيويورك منذ عام 2006.

ويحمل الجعفري إجازة في الأدب الفرنسي عام 1977 من جامعة “دمشق”، ودبلوم دراسات عليا في الترجمة والتعريب 1987 من جامعة “دمشق” وماجستير في العلاقات السياسية الدولية (1982) من المعهد الدولي للإدارة العامة.

زر الذهاب إلى الأعلى