fbpx

العشرة المبشرين بالجنة ولماذا

العشرة المبشرين بالجنة ولماذا

نقدم لكم اليوم من هم العشرة المبشرين بالجنة ولماذا ؟، حيث بشر الله عز وجل عشرة من عباده بخلاف سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بالدخول الي الجنة إن شاء الله تعالى وسوف نستعرض في هذا المقال من هم العشرة المبشرين بالجنة ولماذا وذلك من خلال موقع المورد .

أبو بكر الصديق

يسمي عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو المكنى بأبي بكر الصديق وهو كان أقرب صديق إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وايضا كان أصغر من رسولنا الكريم بعامين وكان أبو  بكر الصديق واحد من رؤساء قريش في الجاهلية قبل اعتناقه الدين الاسلامي وكان أبو بكر الصديق أول من أسلم من الرجل وصدق محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم في دعوته للإسلام

كما أسلم على يده العديد من الناس في ذلك الوقت وقد لقبه رسول الله عليه الصلاة والسلام بالعتيق يحسن وجه لأنه كان يتفضل بأنه جميل الوجه وكان معروف عنه الصدق بصورة كبيرة لدرجة أنه لقب بالصديق وقد قال رسولنا الكريم محمد إلى جبريل عليه السلام (إن قومي لا يصدقوني فقال له جبريل يصدقك أبو بكر الصديق)وفي النهاية توفى أبو بكر الصديق في سنة ثلاثة عشرة من الهجرة كما دفن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ورأسه بين كتفي محمد رسول الله عليه الصلاة والسلام.

عمر بن الخطاب 

يسمي عمر بن الخطاب بن نفيل بن العزى بن رباح، وقد أسلم سنة 6 من النبوة وقيل أنه أسلم سنة 5 وقد كان يحبه محمد رسولنا العظيم وقد لقب عمر بن الخطاب بلقب أمير المؤمنين وكان يمتاز بالشجاعة والحزم والعلم والعبادة كما فتح في عهد العديد من الفتوحات الإسلامية وقد ولد في مكة عام 40 قبل الهجرة واستشهد في المدينة سنة 23 للهجرة وهو في مسجد يؤم الناس في صلاة الفجر.

عثمان بن عفان

يسمي أبو عبد الله عثمان بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس كما لقب عثمان بن عفان (ذو النورين) حيث انه تزوج من ابنة الرسول عليه الصلاة والسلام رقية وبعدها تزوج من أم كلثوم رضي الله عنهما، وكان يمتاز بأنه حسن الوجه وقد لقب بالمستحي لأنه كان يستحي كما ولد عثمان بن عفان في مكة وهو ثالث الخلفاء الراشدين كما جمع القرآن الكريم في عهده وقد قتله في ايام عيد الأضحى المبارك ظلمًا وكان يقرأ القرآن الكريم في بيته في المدينة يوم استشهد وكان ذلك يوم الجمعة بتاريخ السابع عشر من ذي الحجة سنة 35 من الهجرة.

علي ابن ابي طالب 

يسمي علي بن أبي طالب بن هاشم القرشي الهاشمي وكان ابن عم محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأول من أسلم من فئة الشباب وقد تربى في حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان لم يفارقه وكان النبي يحبه لدرجه أنه زوجه من فاطمة ومن قوة حب النبي له عندما أخ أحد في الإسلام قال له (أنت أخي)، كما قتل في ليلة السابع عشر من شهر رمضان في عام أربعين من الهجرة.

الزبير بن العوام 

يسمي الزبير بن العوام بن خويلد وان يلتقي من رسول الله كثيرًا وكان واحد ممن شهدوا غزوة بدر وقد شهد له نبي الله عليه الصلاة والسلام بالشهادة وهو حي وكانت فضائله عديدة في الغزوات مع رسولنا الكريم وقد مات شهيدًا فقد غدر من الخوارج وكان ذلك عام ستة وثلاثين من الهجرة وكان في سن سبع وستون عامًا.

طلحة بن عبيد الله 

يسمي طلحة بن عبيد بن عثمان بن عمرو بن كعب وكان رجل أبيض الوجه كثيف الشعر وكان قصير القامة ضخم القدمين وقد استشهد يوم الجمل عام ستة وثلاثين هجرية وكان لديه ثلاثة وستين عامًا حينما استشهد.

اقرأ أيضا فوائد سورة يس

سعد بن أبي وقاص 

يسمي سعد ابن أبي وقاص بن مالك بن وهيب كان سابع سبعة في إسلامه كما كان سعد ابن أبي وقاص مجاب الدعوة لأن النبي محمد دعا له وقال (اللهم سدد رميته وأجب دعوته) وهو يعد أول من رمى بسهم في سبيل الله عز وجل وقد توفي في العقيق في السنة الخمس وخمسين بعد الهجرة كان يناهز السبعين عام حين توفي.

أبو عبيدة بن الجراح 

يسمي أبو عبيدة عامر بن الجراح بن هلال، وقد أسلم مع عثمان بن عفان كما هاجر إلى الحبشة وشهد غزوة بدر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وشهد غزو أحد أيضًا, حيث كان طويل نحيف خفيف اللحية اثرم الأسنان كما قال عنه رسولنا العظيم (أن لكل نبي أمينًا وأميني أوب عبيدة) ثم توفي في طاعون بالأردن في عام ثمان عشر من الهجرة وكان عمره ثمانية وخمسين عامًا.

عبد الرحمن بن عوف 

يسمي أبو محمد عبد الرحمن بن عوف بن عبد عوف، كما أسلم قبل أن يدخل النبي إلى دار الأرقم وصلى وراء رسول الله في عزوة تبوك كان طويل القامة أبيض البشرة ضخم الكتفين وكان أعرج لأنه أصيب في قدمه يوم غزو أحد، كما كان من أثرياء المدينة وقد قيل أنه أعتق 30 ألف بيت وكان معظم ماله من التجارة ثم توفي عام اثنين وثلاثين من الهجرة زكان سنه خمسة وسبعين عامًا.

سعيد بن زيد

يسمي أبو الأعور سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل، كما أسلم قبل أن يدخل على الرسول عليه الصلاة والسلام دار الأرقم، يتصف انه كان طويل الشعر وقد توفي سنة خمسين للهجرة وقد توفي في العقيق ودفن في المدينة وكان في عام بضع وسبعين .

زر الذهاب إلى الأعلى