الأمم المتحدة في سوريا تحذر من عمليات احتيال على مواقع التواصل الاجتماعي حول التوظيف بمكاتبها

تحدث مكتب الأمم المتحدة “UN” في سوريا عن تحذير من عمليات احتيال تدار من صفحات على مواقع تواصل اجتماعي متنوعة، تنشر إعلانات توظيف وهمية في المكاتب التابعة للمنظمة في سوريا، وتروج هذه الصفحات لنفسها على أنها موكلة بأعمال التوظيف في المنظمة.

وأشار المكتب، بأن هذه الإعلانات التي تطلب رسوماً مقابل التوظيف أو عمل المقابلات، كلها “احتيالية” ولا ترتبط بأي شكل من الأشكال مع الأمم المتحدة، وجاء ذلك من خلال تغريدة للمكتب على الحساب الرسمي التويتر.

وقد حذرت المنظمة في البيان من عروض فرص العمل أو تسهيل الوصول إلى فرص عمل في الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة التي يجري تداولها عبر إعلانات تنشر على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأوضح البيان الذي نشرته في 11 من شباط الحالي، إلى أن الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة لا تتقاضى أي رسوم في أي مرحلة من مراحل التوظيف، التي هي عبارة عن: تقديم استمارة الطلب، إجراء اختبار المقابلة، الاجتماع مع المسؤولين.

والجدير بالذكر أنه يوجد في سوريا العديد من المكاتب المرتبطة بمنظمة الأمم المتحدة، ومنها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى، ومكتب لمنظمة الصحة العالمية، إضافة إلى مكتب الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومنظمة الأغذية والزراعة التابعة أيضاً للأمم المتحدة.

زر الذهاب إلى الأعلى