اعراض ورم الراس

ما هي اعراض ورم الراس؟

اعراض ورم الراس، تختلف أعراضه وفقاً لموقعه، كما تختلف باختلاف نوعه، إذ يوجد أورام حميدة أي غير سرطانية، وأورام خبيثة وهي سرطانية، حيث سنتكلم في مقالنا اليوم، عن هذه الأورام وأعراض كل نوع, بالإضافة إلى أسباب حدوثه.

اعراض ورم الراس
اعراض ورم الراس

ورم الراس – ورم الدماغ وأنواعه

يقصد بورم الراس وجود ورم في الدماغ، ولكن ما هو هذا الورم؟

إن هذا الورم عبارة عن نمو كتلة أو خلايا شاذة في خلايا الدماغ وعليها، والتي تكون إما خلايا سرطانية أو غير سرطانية.

إذ تختلف اعراض ورم الراس بحسب نوع الورم وموقعه، حيث يقسم ورم الراس أو ورم الدماغ إلى نوعين، وهما:

1- النوع الأول، وهو الورم الحميد

والمقصود به أن الورم لا يحتوي على أية خلايا سرطانية، كما أنه ينمو ببطء، ومن الممكن إزالته ومن النادر أن يعود للظهور والانتشار بين الأنسجة المحيطة بالمخ.

2- النوع الثاني، وهو الورم الخبيث

يسمى بالخبيث، لأنه يدل على وجود الخلايا السرطانية التي تهاجم أنسجة المخ السليمة المحيطة بالورم، إذ تختلف معدلات نمو الورم الخبيث بين بطيئة وسريعة.

كما يقسم الورم وفق بداية حدوثه إلى:

  • الورم الأولي، أي من الممكن أن يبدأ ورم الراس أو ورم الدماغ في منطقة الدماغ.
  • أما الورم الثانوي، أي أنه من الممكن أن ينشأ هذا الورم في منطقة أخرى من الجسم غير الدماغ ثم يصل إلى الدماغ ويصيبه، ويعرف أيضاً باسم الورم المتنقل.

ومن الجدير بالذكر، أن سرعة نمو ورم الراس تختلف بحسب موضعه، ومدى تأثيره في وظيفة الجهاز العصبي لكل شخص، أما ما هي أعراض كل ورم سنتحدث عنه في الفقرة التالية فتابع معنا قراءة المقال التالي.


كما يمكنك أيضاً قراءة المقال التالي: أعراض الورم الخبيث في الرقبة

اعراض ورم الراس

تختلف اعراض ورم الراس أو ورم الدماغ بحسب حجمه وموضعه، ومعدل نمو هذا الورم في الخلايا، لكن إجمالاً تكون أعراض هذا الورم كالتالي:

1- صداع، إذ يتميز الصداع المرافق للورم بأنه قوي جداً عند الاستيقاظ صباحاً، ولا يمكن توقيفه بمسكنات الألم المعروفة كالأسبرين، كما يكون مرافقاً بالتقيؤ، والمشاكل العصبية. إذ يأتي بشكل نوبات متدرجة الألم ومتكررة.

2- الشعور بصعوبة في الاتزان عند المشي وحركات اليدين.

3- كما يرافقه شعور بالخدر، وعدم الشعور بحركة أحد الذراعين أو الساقين.

4- أيضاً صعوبة بالكلام والقدرة على فهمه والقدرة على التفكير.

5- يرافق الورم مشاكل بالرؤية، مثل فقدان الرؤية المحيطية أو ازدواج الرؤية.

6- وأخيراً يرافقه شعور بضعف السمع, وذلك نتيجة الأورام التي تصيب الأعصاب القحفية، مما يسبب مشكلة في التوازن وألم بالوجه وصعوبة بالبلع.

لذلك، في حال شعورك بوجود أي عرض من هذه الأعراض لديك وكانت متكررة لفترة ما أي ليست عرضية، فإنه يجب عليك مراجعة الطبيب بشكل مباشر من أجل الفحص و تشخيص الحالة، لأنه كل ما كان الكشف عن الورم في الرأس مبكراً كانت نتيجة العلاج أفضل.

الخيارات العلاجية عند وجود ورم في الراس


يعتمد العلاج في هذه الحالة على نوع الورم، حجمه, موقعه، والحالة الصحية للمريض، إذ تتعدد الخيارات العلاجية وخاصةً بعد التطور العلمي الذي نلاحظه في يومنا هذا، من هذه العلاجات نذكر:

  • خيار جراحي لاستئصال الورم.
  • العلاج الإشعاعي بالأشعة السينية.
  • الجراحة الإشعاعية مثل أشعة غاما، السكين الخطي.
  • العلاج الكيميائي بالعقاقير والجرعات لقتل خلايا الورم.
  • العلاج الدوائي الموجه لقتل الخلايا السرطانية في الجسم.

وختاماً, نذكركم أنه عند ملاحظة وجود اعراض ورم الراس أو ورم الدماغ، يجب مراجعة الطبيب مباشرةً، سواء كان الألم خفيفاً أو شديداً، في حال كان مستمراً، لأنه عند الكشف المبكر للورم، ،يمكن الأطباء من المساعدة في تخفيف الألم ومعرفة العامل المسبب ومعالجته بشكل فوري، وفق رعاية طبية وحسب إحدى الخيارات العلاجية التي ذكرناها بالفقرة السابقة.

وفي نهاية هذا المقال، أتمنى أن تكونوا قد استفدتم من المعلومات المذكورة في المقال، وتعرفتم على اعراض ورم الراس أو ورم الدماغ، وأنواع هذه الأورام ومتى يجب مراجعة الطبيب وعلاجها، إذ يمكنكم مشاركتنا تعليقاتكم أسفل المقال، و كما يمكنكم متابعتنا على تويتر، وختاماً شكراً لكم على القراءة.

زر الذهاب إلى الأعلى