fbpx
أخبار سوريا

اشتباك عفرين يكشف عن نساء معتقلات في مقر لفرقة “الحمزة”

تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الجمعة، مقطع فيديو يظهر عدد من المعتقلات في أحد مقرات فرقة “الحمزة” التابعة للجيش الوطني في مدينة عفرين، بعد اقتحامه من قبل عناصر مسلحة ومتظاهرين يوم أمس.

وكانت اشتباكات جرت أمس، بين شبان من الغوطة الشرقية مرتبطين بفصيل “جيش الإسلام”، وعناصر من فرقة “الحمزة” بعد رميهم قنبلة على أحد المحال التي رفض صاحبها بيعهم لتراكم الديون عليهم، قبل أن تتطور الأمور إلى اشتباكات ما أدى إلى مقتل شاب وطفل.

وعقب ذلك، هاجم بعض من أهالي الغوطة مقر فرقة “الحمزة”، ووجدوا فيه عددًا من المعتقلات، الأمر الذي أثار غضبًا من قبل سوريين حول سبب وجودهم في مقرات الفصائل، وعدم تسليمهم إلى الشرطة المدنية لمحاكمتهم.

ونشر نشطاء من الغوطة الشرقية، مقطع فيديو يظهر لحظة اقتحام المقر العسكري، والعثور على النساء المعتقلات، فيما لم توضح فرقة “الحمزة” سبب اعتقال النساء واحتجازهن في المقر، حيث تم تسليمهن للشرطة العسكرية التي ستتولى النظر في قضيتهن.

هذا وتشهد مناطق سيطرة “الجيش الوطني السوري” في مناطق شمال وشرق حلب، اشتباكات مستمرة تتجدد في كل فترة وأثارت أحداث عفرين غضب الأهالي الذي خرجوا بمظاهرات، اليوم عقب تشييع قتلى الاشتباكات وطالبوا بخروج الفصائل من المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى