إسطنبول: شاب يطعن والدته في قلبها ويتركها تنزف على عتبة المنزل

سدد شاب تركي في مدينة إسطنبول طعنة نافذة في قلب والدته، تسببت بإدخالها للمستشفى بحالة حرجة.

وذكرت وكالة إخلاص للأنباء، بحسب ما ترجم المورد، أن جدالاً مجهول السبب نشب، ليلة السبت، بين السيدة “صالحة دوران” وابنها من زوجها السابق “محمد ترك”، وذلك عند حضور الأخير إلى منزل والدته في منطقة “بنديك” بالشطر الآسيوي من إسطنبول.

وسرعان ما تحول الجدال إلى شجار، أقدم خلاله “محمد” على طعن والدته بسكين في قلبها، لتسقط مصابةً على باب منزلها.

وهرعت فرق الإسعاف إلى موقع الحادثة بناءً على بلاغ شهود العيان من الجوار، ونقلت الأم المصابة إلى المستشفى، حيث تشير التقارير إلى أنها بحالة حرجة.بدورها اعتقلت الشرطة الابن، وشرعت بالتحقيق في ملابسات الواقعة.

زر الذهاب إلى الأعلى