نسبة الدم الطبيعي للحامل

نسبة الدم الطبيعي للحامل

تتسائل الكثير من الحوامل عن نسبة الدم الطبيعي للحامل حيث يتكون الدم من النسيج الضام من خلايا الدم البيضاء وخلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية والبلازما والدم وهو مهم جدًا للكائنات الحية لأن الدم ينقل الطعام والأكسجين والفيتامينات والهرمونات إلى جميع أنسجة الجسم فعلى سبيل المثال الدم يساعد في التخلص من النفايات ومحاربة الأمراض والهيموجلوبين هو بروتين مسئول عن نقل الأكسجين في خلايا الدم الحمراء وهو اختصار لخلايا الدم الحمراء لأجزاء مختلفة من جسم الإنسان في الواقع تعتمد قيمته الطبيعية على العديد من العوامل ، مثل العمر والجنس وتاريخ المرض حيث يتراوح المعدل الطبيعي للهيموجلوبين الذكري بين 13.5 و 17.5 جرامًا لكل ديسيلتر ويتراوح المعدل الطبيعي للهيموجلوبين الأنثوي بين 12.5 و 15.5 جرامًا لكل ديسيلتر ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف علي نسبة الدم الطبيعي للحامل من خلال موقع المورد.

مكونات الدم

  • الدم عبارة عن سائل يتدفق داخل جسم الإنسان ويتمثل دوره في نقل الأكسجين والعناصر الغذائية المهمة إلى خلايا مختلفة من جسم الإنسان كما يمكنه إزالة الفضلات من الخلايا وقبل دخول النخاع العظمي يتم إنتاج خلايا الدم في الجسم في نخاع العظم.
  • متوسط ​​حجم الدم البشري يعادل خمسة لترات حيث تتكون مكونات الدم من البلازما التي تمثل حوالي 55٪ من مكونات الدم والبلازما سائلة والماء يشكل 92٪ من البلازما وهي خلايا الدم الحمراء المسؤولة عن حمل الأكسجين ونقله إلى الأنسجة.
  • تلعب الخلايا البشرية وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية وخلايا الدم البيضاء دورًا في التوافر البيولوجي للدفاعات ضد الأمراض والالتهابات البشرية ويمكن للصفائح الدموية أن تخثر الدم بمساعدة البروتينات لوقف النزيف.

فقر الدم والحمل

  • حتي نعرف نسبة الدم الطبيعي للحامل يجب أن نعرف انه عادة أثناء الحمل يبدأ الجسم في إنتاج المزيد من خلايا الدم الحمراء لمساعدة الطفل على النمو وتزويده بالأكسجين.
  • حتي نعرف نسبة الدم الطبيعي للحامل يجب أن نعرف انه إذا لم تستهلك المرأة الحامل ما يكفي من الحديد أو العناصر الغذائية الأخرى فلن يتمكن الجسم من إنتاج خلايا الدم الحمراء وقد يؤدي إلى فقر الدم الناجم عن انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء ومستوى الهيموجلوبين من المضاعفات الشائعة أثناء الحمل. .
  • حتي نعرف نسبة الدم الطبيعي للحامل يجب أن نعرف أنه يمكن أن يسبب فقر الدم أثناء الحمل العديد من الأعراض مثل الضعف أو التعب والدوخة ، وضيق التنفس ، وسرعة ضربات القلب أو عدم انتظامها وألم في الصدر وباقي الجسم وشحوب الجلد والأظافر وبرودة اليدين والقدمين ، وصعوبة التركيز.
  • حتي نعرف نسبة الدم الطبيعي للحامل يجب أن نعرف ان أهم أسباب فقر الدم وانخفاض مستويات الهيموجلوبين هو فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب 12 حيث أن نقص فيتامين ب 12 هو أحد أكثر أنواع فقر الدم شيوعًا أثناء الحمل.
  • حتي نعرف نسبة الدم الطبيعي للحامل يجب أن نعرف ان نقص الحديد هو أحد أكثر أنواع فقر الدم شيوعًا أثناء الحمل وفقر الدم ناتج عن النزيف.

أقرأ أيضآ : فوائد التين المجفف مع زيت الزيتون لفيتامين د

مضاعفات فقر الدم خلال الحمل

  • يمكن أن يسبب فقر الدم العديد من المشاكل الصحية لأن فقر الدم الناجم عن نقص حاد في الحديد أثناء الحمل يزيد من خطر الولادة المبكرة أو انخفاض الوزن عند الولادة ، واكتئاب ما بعد الولادة وتأخر النمو لدى الأطفال المصابين بفقر الدم.
  • عمليات نقل الدم مطلوبة أثناء الحمل ويمكن أن تكون الولادة ممكنة في بعض الحالات.
  • فقر الدم الناتج عن نقص حمض الفوليك يزيد من مخاطر حدوث عيوب خلقية كبيرة في العمود الفقري أو في الدماغ تسمى عيوب الأنبوب العصبي والدوخة وعدم الانتباه.

الهيموجلوبين الطبيعي للحامل

  • نسبة الدم الطبيعي للحامل يجب أن نعرف أنه تعتمد قيمة الدم الطبيعية على العديد من العوامل ، مثل العمر والجنس والتاريخ الطبي لأن نسبة الهيموجلوبين الطبيعي للرجال يتراوح من 13 إلى 17 جرامًا لكل ديسيلتر.
  • بالنسبة للسيدات تتراوح معدلات الهيموجلوبين الطبيعي بين نسبة 12 و 15 جرام لكل ديسيلتر بينما تتراوح نسبة الهيموجلوبين الطبيعي خلال مدة الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل بين 11.6-13.9 جرامًا لكل ديسيلتر.
  • نسبة الدم الطبيعي للحامل يتراوح معدل الهيموجلوبين الطبيعي أثناء الحمل من 9 إلى 15 جرامًا لكل ديسيلترفي الثلث الثاني من الحمل خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل يتراوح وزن كل ديسيلتر بين 9.5 و 15 جرامًا.

الوقاية من فقر الدم أثناء الحمل

  • يمكن للسيدة الحامل تناول الأكلات المليئة بالحديد أثناء فترة الحمل للوقاية من فقر الدم وتشمل تلك الأكلات اللحوم الخالية من الدهن والدواجن والأسماك والخضروات ذات الأوراق الخضراء مثل السبانخ الخضراء والبروكلي والفجل والحبوب الغنية بالحديد والبقوليات والعدس والمكسرات والبذور والبيض.
  • يجب أيضًا تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج لتحسين امتصاص الحديد.

كيفيّة الوقاية من الإصابة بفقر الدم

  • تناول فيتامينات ما قبل الولادة مثل الحديد: يمكن أن يساعد تناول فيتامينات ما قبل الولادة المحتوية على الحديد في الوقاية من فقر الدم وعلاجه أثناء الحمل.
  • في بعض الحالات قد يوصي خبراء التغذية بتناول مكمل غذائي منفصل ويحتاجه الجسم يوميًا خلال فترة الحمل 27 مجم من الحديد.
  • يمكن للتغذية الجيدة أيضًا أن تمنع فقر الدم أثناء الحمل: حيث تشمل المصادر الغذائية الهامة للحديد: اللحوم الحمراء والدواجن والأسماك ، وتشمل الخيارات الأخرى حبوب الإفطار المدعمة بالحديد والفاصوليا والخضروات والحديد في المنتجات الحيوانية (مثل اللحوم) حيث يتم امتصاصه بسهولة أكبر من امتصاصه من المصادر النباتية والمكملات الغذائية وخلطه مع الأطعمة أو المشروبات الغنية بفيتامين سي (مثل عصير البرتقال أو عصير الطماطم أو الفراولة).
  • مراجعة الطبيب لتأكيد سبب فقر الدم وإجراء الفحوصات اللازمة إذا كان السبب هو نقص الحديد بالإضافة إلى الفيتامينات التي يتم تناولها عادة أثناء الحمل كما يجب عليكي أيضًا تناول الأدوية المدعمة للحديد.
  • تناول المزيد من الأطعمة التي يمكن أن تزيد من مستويات الدم مثل العنب وشراب الكركديه وكبد الدجاج أو لحم الضأن والأطعمة الأخرى الغنية بالحديد والعناصر الغذائية المهمة.
زر الذهاب إلى الأعلى