أول علامات الحمل على اللولب

أول علامات الحمل على اللولب

اللولب هو أكثر وسيلة فعالة ومنتشرة تستخدمها النساء من أجل منع الحمل ولكن من الوارد حدوث الحمل رغم وجوده حيث أننا سنتحدث عن أول علامات الحمل على اللولب خلال موقعنا المورد.

موعد تركيب اللولب وتأثيره على الحيض

تبحث هذه السيدة عن الوقت المناسب لإدخال اللولب لأنها حريصة على تثبيت اللولب في الوقت المناسب حتى لا تتعرض للحمل حتى لو تم تثبيتها على اللولب لمنع تعرضها للرحم جهاز منع الحمل. بالنسبة لعلامات الحمل الأولى على اللولب فإن أنسب وقت للتثبيت هو :

  • من الأفضل إدخال اللولب بعد الولادة أي قبل مرور أربعين يوماً على الولادة.
  • يجب التأكد من عدم حدوث حمل قبل التثبيت.
  • إذا تم تركيب اللولب في الأوقات العادية أو بدون حمل فمن الأفضل إدخاله أثناء فترة الحيض.
  • التثبيت بعد 7 أيام فقط من انتهاء فترة الحيض ولكن يجب استخدام طريقة أخرى خلال الأسبوع الأول من التثبيت.
  • من الأفضل إدخال اللولب أثناء فترة النزف (إما بعد الولادة أو الحيض) لأنه سهل التثبيت في ذلك الوقت حيث ينفتح الرحم عندما يتدفق الدم مما يسهل عملية التثبيت.
  • أما بالنسبة لتأثير اللولب على الدورة الشهرية فبحسب اختلاف أنواع اللولب تختلف كمية الدم التي تحدث خلال هذه الفترة أيضًا حيث يزيد اللولب النحاسي من تدفق الحيض بينما يقلل اللولب الهرموني من تدفق الحيض ولكن هذا يرجع أيضًا إلى طبيعة الجسد الأنثوي ودرجة قبول الجسم للولب.

الأسباب التي أدت إلى حدوث الحمل على اللولب

هناك عدة أسباب ساهمت في حدوث الحمل على اللولب وهي كالتالي :
  • طرد اللولب من الرحم : في حالات قليلة انزلق اللولب وخرج من الرحم دون أن تدرك المرأة ذلك.
  • تركيب اللولب بطريقة خاطئة : يجب التأكد من تركيب اللولب من قبل أخصائي كما لو لم يتم إدخاله بشكل صحيح في الموضع الصحيح لا يمكنه منع الحمل.
  • تحرك اللولب من مكانه : تكون في حالات نادرة وتعتبر المرأة ويكأنها لا تستخدم من أي من وسائل منع الحمل.
  • استجابة الجسم بشكل مختلف : تكون بالنسبة للولب الهرموني في حالات نادرة حيث تستجيب أجسام النساء بشكل مختلف لهرمونات البروجسترون ويحدث الحمل.
  • لا توجد وسيلة تمنع الحمل بنسبة 100% : يمكنك اتخاذ الاحتياطات والقيام بأي شيء حسب توجيهات الطبيب ووضع اللولب في موضعه الصحيح وعلى الرغم من ذلك أنه لا يزال هناك احتمال للحمل.

المخاطر التي تحدث نتيجة للحمل على اللولب

  • تزيد فرص الإجهاض عند إستخدام اللولب إلى 50٪ وهي أعلى من الحمل الطبيعي وحتى إذا تم إزالة اللولب فإن فرصة الإجهاض لا تزال أعلى بنسبة 25٪ من المعتاد.
  • يحدث الحمل خارج الرحم بسبب انغراس البويضات المخصبة في أماكن أخرى غير الرحم فهذه من ضمن الحالات التي تتطلب علاجاً سريعاً لتجنب الآثار الجانبية الدائمة على الجهاز التناسلي الأنثوي.
  • يتسبب اللولب في الولادة المبكرة قبل الموعد المحدد.
  • بسبب مشاكل في الجهاز التناسلي قد تواجه النساء العقم.

إزالة اللولب أثناء فترة الحمل

بعد ظهور أول علامات الحمل على اللولب يجب التأكد من أنكي حامل لأن استمرار الحمل في وجود اللولب قد يعرض المرأة لمخاطر كثيرة منها خطر الإجهاض وتعريض المرأة لمخاطر أخرى كثيرة لذلك يجب عليك الذهاب إلى الطبيب لإزالة اللولب فورا.

يتأكد الطبيب من حدوث الحمل بشكل طبيعي في الرحم ومن ثم يحرص على عمل منظار داخلي لمعرفة مكان وجود اللولب وإجراء عملية إخراجه لأن اللولب سيتم إزالته ببطء للمرأة والحمل دون التعرض للخطر حيث يمكن أن تسبب عملية إخراج الرحم بعض النزيف.

علامات الحمل على اللولب

بالنسبة للولب من النوع النحاسي فإنه لا يمنع المرأة من الدورة الشهرية لذلك فإن أي تأخير في الدورة الشهرية هو سبب كاف للاشتباه في الحمل أما بالنسبة للولب من النوع الهرموني فنادرًا ما تمر النساء بالحيض عند استخدامه لذلك ما لم تكن هناك أعراض واضحة للحمل يجب ألا تشك المرأة في الحمل وتكون أول علامات الحمل على اللولب كالتالي :
  • نزول بقع من الدم : يحدث عندما تنغرس البويضة الملقحة في جدار الرحم ويكون تقلصها مشابهًا للتقلص أثناء الحيض ولكن بدرجة أقل.
  • الإحساس بالغثيان : خاصة عند الاستيقاظ من النوم فقد يصاحبها قيء وقد تعاني منه المرأة في أي وقت خلال النهار و في بعض الأحيان قد يكون الشعور بالغثيان مرتبطاً أيضاً بأنواع معينة من الطعام والتي تسمى الوحم.
  • الإحساس بالإجهاد : أحد الأعراض التي تحدث في بداية الحمل والذي يحدث عادة في غضون أسبوع من زرع البويضة الملقحة في جدار الرحم ومع وجود اللولب داخل الرحم يزيد أثناء الحمل عن المعتاد.
  • احتقان الثدي : وهو شعور بألم بالثدي وتورم وثقل ويصبح لون الحلمة والمنطقة المحيطة بها أغمق.
  • التغيرات الهرمونية الأخرى : بسبب ارتفاع هرمونات البروجسترون في الجسم (المسؤولة عن عملية الحمل) وتشمل هذه الأعراض: الإمساك وزيادة التبول وتقلب المزاج والصداع وآلام الظهر والدوخة وأحياناً بسبب انخفاض ضغط الدم والدم مستوى السكر يسبب فقدان الوعي وتبدأ هذه الأعراض عادة بعد ستة أسابيع من الحمل.
  • تأخر الدورة الشهرية : النساء اللواتي يستخدمن اللولب النحاسي وبعض النساء الحوامل اللواتي يستخدمن اللولب الهرموني ولديهن دم حيض كل شهر سوف يعانين من تأخر الدورة الشهرية.

نصائح تجنب الحمل على اللولب

  • يجب على الطبيب تثبيت اللولب والتأكد من تثبيته بشكل صحيح.
  • يجب مراجعة الطبيب خلال فترة لا تزيد عن ثلاثة أشهر للتأكد من وضع اللولب في الموضع الصحيح.
  • كوني حذرة بعد انتهاء الدورة الشهرية للتأكد من أن الخيوط في مكانها.
  • يجب مراجعة الطبيب على الفور إذا شعرتي بآلام مستمرة أسفل البطن أو في أحد الجانبين.
  • الشعور بألم أثناء الجماع وفقدان الخيط الذي يوضع اللولب في موضعه.
  • قد يؤدي تحريك اللولب من الموضع الصحيح إلى تعريض النساء لخطر الحمل باستخدام اللولب.
زر الذهاب إلى الأعلى