fbpx

حبوب ستيرونات تزيد الوزن

حبوب ستيرونات تزيد الوزن

تتسائل الكثير من السيدات هل حبوب ستيرونات تزيد الوزن ونظرًا لأن العديد من النساء يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية فإنهن يلجأن إلى الأطباء لوصف بعض العلاجات والأدوية للتحكم في عملية الطمث وتنظيمها خاصة عند الزواج وذلك لإن الدورة الشهرية تؤثر على حدوث الحمل ولها آثار كبيرة وأساسية و هو أحد الأدوية الموصوفة لتنظيم الدورة الشهرية حبوب ستيرونات وسوف نقوم في هذا المقال بالإجابة عن سؤال هل حبوب ستيرونات تزيد الوزن من خلال موقع المورد.

ما هى حبوب ستيرونات ؟

  • تتكون حبوب ستيرونات من نوريثيندرون وهي مادة تشبه إلى حد بعيد البروجسترون المستخرج من هرمون التستوستيرون الذكري وعلى الرغم من أن المادة أضعف من الهرمون أو البروجسترون إلا أنها لا تمنع حدوثها.
  • له نفس التأثير الفعال في منع عملية التبويض التي تحدث داخل المبايض وبالتالي منع الحمل والحيض.
  • لأن الدواء يزيد أيضًا من سمك بطانة الرحم فهو أحد الأدوية التي تساعد على استقرار الحمل أثناء القلق من الإجهاض.
  • تجب الإشارة إلى أن استخدام حبوب الستيرونات يمكن أن يزيد من سمك بطانة الرحم بالتالي يمنع الحمل ويمنع عملية إخصاب البويضة بالحيوانات المنوية كما يمكن استخدامه لعلاج أمراض الرحم.
  • كما يمكن إستخدام حبوب ستيرونات لتأخر الحيض عند النساء والفتيات سواء كان الحيض الأول أو الحيض الشهري أي انقطاع الحيض العادي.

أقرأ أيضآ : كريم زيرانون للمناطق الحساسة

دواعي استعمال حبوب ستيرونات

كما ذكرنا سابقًا يمكن استخدام حبوب الستيرونات لتنظيم عملية الطمث والحيض الثانوي بالإضافة إلى استخدامات أخرى مثل:

  • تساعد الحبوب التي تحتوي على الحديد في منع نزيف الرحم غير الوظيفي وهو سبب النزيف غير المبرر في الرحم مثل نزيف الحيض أو مرحلة ما بعد الولادة وهي المراحل أو الأسباب الوظيفية لنزيف الرحم.
  • يساعد في علاج تأخر الدورة الشهرية.
  • كما أنها تستخدم لعلاج متلازمة ما قبل الحيض.
  • يساعد بشكل فعال في علاج الالتهابات التي تصيب الرحم.
  • من استخدامات دواء الستيرونات أنه يعالج النساء المصابات بضمور الرحم وتأخر الولادة.
  • كما أنه يساعد في علاج اضطرابات الدورة الشهرية وتنظيم مواعيد الدورة الشهرية وعلاج تأخر الدورة الشهرية سواء كانت أولية أو ثانوية.

الحمل والرضاعة مع حبوب ستيرونات

  • هذه الحبوب ليست آمنة للحامل لذلك إذا تناولت هذه الحبوب دون معرفة ما إذا كنت حاملاً أم لا فعليك استشارة طبيبك أولاً لأنها ضارة جدًا بالجنين مثل إظهار بعض الخصائص الجنسية الذكرية لكبار السن للطفل قبل ولادته.
  • إذا كنت تستخدم المنشطات لمنع الحمل عن طريق تنظيم الدورة الشهرية ومنع الحمل فيجب عليك تناول الحبوب بانتظام في المواعيد المحددة ولكن إذا نسيتي تناول الحبوب فقد يزيد ذلك من خطر الحمل.
  • أثناء الرضاعة الطبيعية من غير الآمن أيضًا استخدام أقراص ستيرونات إذا كان يجب عليك تناول أقراص ستيرونات يجب استشارة طبيبك للتوقف عن الرضاعة الطبيعية حيث سيؤثر ذلك على اللبن في ثدي الأم مما سيؤثر سلبًا على الطفل.

موانع استعمال حبوب ستيرونات

في بعض الحالات يمنع تناول حبوب أو منشطات ستيرونات وهي:

  • يمنع تناول هذا الدواء أثناء الحمل.
  • ينصح الأشخاص المصابون بأمراض الكبد بعدم تناول هذه الأدوية حتى يتعافوا من المرض.
  • لا ينصح به لسرطان الكبد.
  • إذا كانت المرأة تعاني من جلطات دموية في قدميها أو رئتيها أو عينيها أو أي مشاكل صحية أخرى تتعلق بجلطات الدم فعليها تجنب تناول المنشطات.
  • في حالة حدوث بعض الطفح الجلدي أو اصفرار الجلد يجب تجنب تناول المنشطات والتوقف عن تناولها.
  • يجب على مرضى السكري تجنب تناول المنشطات.
  • يجب على مرضى الثلاسيميا أيضًا تجنب تناول المنشطات.
  • وبالمثل يجب على النساء المصابات بسرطان الثدي تجنب تناول أدوية الستيرونات.
  • يجب على النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل عدم تناول المنشطات لأنه من الممكن تتشكل تكيسات على المبايض.

الأعراض الجانبية لحبوب ستيرونات

هناك بعض الأعراض الجانبية لحبوب ستيرونات وهي:

  • الشعور بألم شديد في منطقة الصدر.
  • من الممكن لاصابة بتجلطات دموية وظهور أعراضها علي الشخص.
  • الشعور ببعض الاضطرابات والمشاكل في السمع والرؤية والكلام.
  • الشعور بكحة شديدة بدون أسباب واضحة.
  • الإصابة بتورمات في مناطق مختلفة من الجسم مثل الذراعين والساقين.
  • الإصابة ببعض الأعراض التي تتشابه مع تلف الكبد وتتشابه مع اعراض مرض الصفراء.
  • الشعور بالغثيان والقيء المفاجئ.
  • الإصابة بآلام في الراس وصداع دائم.
  • الإصابة ببعض المشاكل في الجلد.
  • قد تتفاقم التأثيرات المذكورة أعلاه مما يؤدي إلى فقدان كلي أو جزئي للرؤية في حالة حدوث هذه الأعراض يرجى الاتصال بطبيبك على الفور.
  • قد يتسبب أيضًا في زيادة مستويات السكر في الدم.
  • ورم متضخم في الرحم.
  • التهاب المهبل الفطري.

تفاعل حبوب ستيرونات مع الأدوية

يمكن أن تسبب بعض الأدوية ردود فعل كبيرة ومضاعفات وإصابات عند تناولها مع  المنشطات مثل:

  • الأدوية الموصوفة أو الأدوية المضادة للالتهابات المستخدمة لعلاج العدوى.
  • الأدوية المستخدمة لعلاج الحمى وتسكين الألم لأن استخدامها مع الستيرويدات يمكن أن يسبب احتباس الماء والماء في الجسم وانتفاخ الجسم.
  • تتفاعل الستيرويدات أيضًا مع الفينيتوين وكاربامازيبين وهما عقاقير تستخدمان لعلاج الصرع.
  • كن حذرًا واتبع بعض التعليمات عند استخدام المنشطات مع الأدوية التي تعالج السل أو تحتوي على ريفامبيسين أو أمبيسلين.
  • تتفاعل المنشطات أيضًا مع الأدوية السامة للخلايا وهي أدوية تستخدم لعلاج السرطان.

حبوب ستيرونات وزيادة الوزن

لا يوجد بحث مؤكد يظهر أن تناول حبوب ستيرونات يؤدي بشكل مباشر إلى زيادة الوزن والسمنة ولكن مثل الأدوية الأخرى المرتبطة بالهرمونات وتنظيم الدورة الشهرية فإنه يتسبب في احتباس الماء في الجسم أو تحت الجلد مما يجعل الجسم يبدو أكبر حجمًا كما يسبب البدانة وزيادة الوزن ولكن هذا مجرد عرض مؤقت فسوف يختفي عندما تتوقف عن تناول المنشطات.

زر الذهاب إلى الأعلى