تجربتي مع دواء كيتيل

تجربتي مع دواء كيتيل

 يستخدم هذا الدواء في علاج بعض الأمراض العقلية والاكتئاب الشديد واضطراب الوسواس القهري والعديد من الأمراض العقلية التي سنتناولها في مقالنا اليوم ، ويجب التمييز بشكل جيد بين النقص في بعض فيتامينات الجسم التي تسبب التوتر والاكتئاب العرضي والمشاكل النفسية التي تؤدي إلى بعض الأمراض مثل المرض النفسي أو العقلي الذي يسبب حزنًا عميقًا وعدم القدرة على القيام بالأنشطة اليومية والتفاعل الاجتماعي ، وهي الحالة التي يجب فيها التدخل الطبي إعطاء المريض بعض الأدوية التي تعمل على تخفيف هذه المشاعر السلبية التي تؤدي إلى الانتحار لدى البعض بسبب التشاؤم وسوء المزاج. ولذلك سنعرض في هذا المقال معلومات حول تجربتي مع دواء كيتيل وذلك من خلال موقع المورد.

تجربتي مع دواء كيتيل

كيتيل هو أحد الأدوية التي تعطى لمرضى الوسواس القهري والاكتئاب ، وقبل الخوض في تجربتي مع كيتيل ، يجب التأكد من أن المرض نفسي على سبيل المثال ، قد يتسبب نقص فيتامين ب 12 في ظهور أعراض مشابهة للاكتئاب ، بما في ذلك الخمول والشعور بفرط الحساسية تجاه الأشخاص وأي فعل يتم تفسيره على أنه عمل سلبي ، والشعور بالراحة في العزلة عن المجتمع وكراهية الأحداث الاجتماعية ، ونقص الزنك أو المغنيسيوم. من الممكن أيضًا أن تسبب مزاجًا سيئًا غالبًا ما يكون عرضيًا وينتهي بمجرد تعديل مستوى الفيتامينات في الدم ، فإذا لم يكن نقص الفيتامينات هو سبب الشعور بهذه الأعراض هنا يأتي دور الطب النفسي ولا حرج في إخبار النفس حول الحاجة إلى العلاج النفسي.

تجربتي مع دواء كيتيل والاكتئاب الحاد

يسبب الاكتئاب الشديد بعض الأوهام ، أي الارتباك في الذهن ، فلا يستطيع التمييز تحديدًا بين الواقع والخيال والمبالغة في الأشياء الصغيرة لأنه يُفهم بطريقة مظلمة وسوداء ، ويعمل العقل على خلق عالم مليء بالأشياء السلبية وهنا يأتي دور عقار كيتيل وهو يعالج الاكتئاب لأنه يعمل على تلك المناطق من مستقبل الإحساس السلبي المخ ويعمل على تقوية المستقبلات العصبية وبالتالي التخفيف من الاكتئاب والتخيلات الوهمية المرتبطة بالاكتئاب الشديد.

تجربتي مع دواء كيتيل والوسواس القهري

اضطراب الوسواس القهري مرض عقلي صعب للمريض ومن حوله ، يعاني المريض من متلازمة الاضطهاد، لذلك تجد المريض يشتكي باستمرار من الجميع ، حيث يتخيل أن هناك من يريد أن يضع السم في الطعام أو يتخيل أن هناك الحيوانات التي تم ذبحها على الطاولة أو التي يتبعها شخص ما وتجد مريض الوسواس القهري يتحدث دائمًا مع نفسه كما لو كان في حوار مع شخص ما ، وهنا يأتي التدخل الطبي بإعطاء المريض عقار كيتيل ، والذي يساعد في تخفيف الأعراض ببعض الأدوية التي يصفها الطبيب المعالج للسيطرة على حالة مريض الوسواس القهري.

الممنوعات في تناول دواء كيتيل

كما ذكرنا ، أظهرت تجربتي مع دواء كيتيل أن بعض المرضى ممنوعين من تناول كيتيل وهم مرضى يعانون من اضطراب دماغي ، وهو الأمر الذي يترك يحدده الطبيب المعالج بعد الفحص وعمل مخطط كهربية الدماغ و EEG و غيرة من الاكتشاف الدقيق لصحة الدماغ ، كما يحظر عقار كيتيل على المرضى الذين لديهم حساسية تجاه أي من مركبات عقار كيتيل ، وهو ما يسبب مخاطر جسيمة على صحة المريض ، من بين الأشخاص الذين هم ممنوع من عقار كينيل الذين يعانون من الجلوكوما ، وهو التورم الطفيف المصاحب للزرقة ، وتناول كيتيل قد يزيد الأمر سوءًا ، لذلك لا يجب أبدًا تناول كيتيل بدون وصفة طبية وتحت إشراف طبي دقيق ، كما أنه محظور على مرضى الكلى ومرضى الجهاز التنفسي الذين يعانون من الربو وضيق التنفس المصاحب.

اقرأ أيضا هل القشعريرة من أعراض العين

الجرعة الدوائية و الاستخدام الصحيح للدواء كيتيل

يتم صرف كيتيل فقط بوصفة طبية وبطاقة علاج. يعطى من الصيدلي المختص بصرف الدواء ويفضل صرفة عن صيدلية المستشفى التي يعالج فيها المريض النفسي. يمنع منعًا باتًا تناول الدواء بمفردك دون استشارة الطبيب المعالج ، وإلا ستعرض نفسك للخطر من الآثار الجانبية للدواء إذا لم تتناول الدواء بشكل مناسب لحالتك الصحية الجرعة وعدد مرات تناوله. يتم تناول الدواء من خلال فحص طبي للمريض وتحديد شدة المرض وحالة المريض الصحية ، ويتم تحديد الجرعة من قبل الطبيب المعالج مع استشارة الطبيب بانتظام.

الآثار الجانبية لعقار كيتيل

يسبب عقار كيتيل بعض الآثار الجانبية التي قد تظهر على المريض عند تناوله ، ويختلف مظهر وشدة هذه الآثار من حالة إلى أخرى ، لذلك يجب إبلاغ الطبيب المعالج عند الشعور بأي أعراض منها حتى لا تترك نفسك مكشوفًا أعراض أكثر خطورة من ذلك ، أما الأعراض الجانبية فهي كالتالي:

  • قد تلاحظ بعض المشاكل عند التبول.
  • في الأسبوع الأول من تناول الدواء ، يمكن أن يسيطر الشعور بالإرهاق والتوتر العام على جسم المريض.
  • قد تسبب أقراص كيتيل ومعظم أدوية العلاج النفسي تشنجات عضلية تختلف في شدتها من مريض لآخر.
  • قد يعاني المريض من بعض اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الشعور بالغثيان والرغبة في القيء معظم الوقت ، ويرجع ذلك إلى تأثير الدواء وتفاعله في الجسم.
  • أدوية عائلة البنزوديازيبين (بما في ذلك كيتيل) هي أدوية مهدئة ومنومة في تركيبتها ، لذلك يشعر المريض بالنعاس ويريد النوم معظم الوقت.
  • الصداع المزمن هو أحد الآثار الجانبية لأقراص كيتيل التي لا يمكن التخلص منها بسهولة.
  • هناك بعض الآثار الجانبية التي تصيب الجلد مع حكة شديدة في مناطق مختلفة ، وهي عرض متكرر لا يسبب القلق عادة.
  • بعض الأعراض الأخرى قد تكون أعراض حساسية من الدواء ، منها: ضيق التنفس ، ظهور انتفاخ في الوجه أو الفكين ، وإذا ظهرت هذه الأعراض فعليك التوقف عن تناول الدواء والتوجه إلى أقرب مستشفى على الفور.
زر الذهاب إلى الأعلى