5 وزراء جدد في الحكومة الجديدة لنظام الأسد

كشف نظام الأسد عن أسماء وزراء حكومته الجديدة، ضمن مرسوم أصدره بشار الأسد، وتضمن تعيين 5 وزراء جدد في الحكومة.

وكان الأسد قد كلف حسين عرنوس بتشكيل الحكومة الجديدة وشهدت تعديلًا طفيفًا على الحكومة القديمة.

اقرأ أيضا: “حاميها حراميها”.. جمارك الأسد تضبط مستودعاً للتهريب وتكتشف لاحقاً أنه تابع لها

و احتفظ عرنوس بالطاقم الحكومي كاملًا باستثناء خمس وزراء فقط، كان من بينهم عمرو سالم، وزيرًا للتجارة الداخلية وحماية المستهلك خلفًا لطلال البرازي.

واستبدل النظام وزير الإعلام، عماد سارة، بالعميد السابق لكلية الإعلام، بطرس حلاق، وعين المهندس محمد سيف الدين وزيرًا للشؤون الاجتماعية والعمل، خلفًا لسلوى عبد الله.

واللافت هو تعيين كل من عبد الله عبد الله وديالا بركات وزيرين للدولة وعبد الله عبد الله كان أحد مرشحي مسرحية الانتخابات التي جرت مطلع العام الجاري.

وُعيّن عبد الله عبد الله، وزيرًا للدولة في تشكيلة الحكومة الجديدة، وهو من مواليد عام 1956 من مدينة حلب، يحمل إجازة في الحقوق من جامعة دمشق.

و بين عامي 2003 و2007 كان عبد الله عبد الله، عضوًا في مجلس الشعب ومرة ثانية بين عامي 2012 و2016 وشغل منصب وزير دولة لشؤون مجلس الشعب في الفترة ما بين عامي 2016 و2020.

وعُيّن عمرو سالم، وزيرًا لـ “التجارة الداخلية وحماية المستهلك”، في تشكيلة الحكومة الجديدة، خلفًا لطلال البرازي.وكان وزيراً للاتصالات ومستشاراً للأسد وخرج من منصبه بـ”قضية فساد” عام 2007، على خلفية عقد مع شركة “بوكو” الصينية، للعمل على تقديم خدمة “نظام الفوترة والترابط” في المؤسسة.

ولكن قرار براءته “المزعوم” من قضية الفساد ظهر بعد سنة من خروجه من الوزارة.وعُيّن بطرس الحلاق، وزيرًا للإعلام، في تشكيلة الحكومة الجديدة، خلفًا لـ عماد سارة وكان قد شغل منصب نائب رئيس جامعة دمشق للشؤون العلمية منذ 23 من آذار الماضي.

وبالنسبة لمحمد سيف الدين، فقد عين وزيرًا للشؤون الاجتماعية والعمل ويحمل إجازة جامعية في الحقوق من جامعة دمشق في عام 1992.

وديالا بركات من مواليد 1980 من مدينة حمص، وهي عضو في “الحزب السوري القومي الاجتماعي”، وعميد شؤون البيئة في الحزب، وكانت مديرة لمديرية “زيدل” في الحزب نفسه.

زر الذهاب إلى الأعلى